احتفاء بتظاهرة "مائة ألف شاعر" في مصر
آخر تحديث: 2013/9/29 الساعة 11:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يصل العاصمة العراقية بغداد
آخر تحديث: 2013/9/29 الساعة 11:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/25 هـ

احتفاء بتظاهرة "مائة ألف شاعر" في مصر

جانب من الحضور في احتفالية "مائة ألف شاعر من أجل التغيير" بالقاهرة (الجزيرة)
بدر محمد بدر-القاهرة
 
شارك نحو 80 شاعرا من مصر والدول العربية في احتفالية أدبية أقيمت مساء أمس السبت على مسرح روابط بوسط القاهرة، وتستمر التظاهرة لمدة يومين تحت عنوان "مائة ألف شاعر من أجل حرية الإبداع".
 
الاحتفالية نظمتها مؤسسة "البوابة الثقافية" للعام الثالث على التوالي، بالتعاون مع عدد من دور النشر، ضمن حدث عالمي يجري في الأسبوع الأخير من سبتمبر/أيلول من كل عام، بعنوان "مائة ألف شاعر من أجل التغيير"، يتم فيه تنظيم 700 احتفالية في 550 مدينة في أكثر من 95 دولة حول العالم.
 
رفعت سلام: علينا أن نرفع أصواتنا وقصائدنا عالية بلا خوف (الجزيرة)
طليعة ثقافية
وعن هدف الاحتفالية، قال ضيف الشرف الشاعر رفعت سلام "نحن شعراء مصر نرسل صوتنا من قلب القاهرة إلى كافة شعراء العالم، دفاعاً عن حرية الإبداع في كافة مجالاته، ومن بينها حرية الشاعر في الكتابة والنشر بلا ضغوط أو ابتزاز أو  قيود أو إرهاب فكري".

وأضاف للجزيرة نت "الشعراء المصريون كانوا طوال السنوات السابقة على ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 يقفون دائما في صف الطليعة الثقافية المعارضة للقمع والفساد وتقييد الحريات، وهم الآن لا يزالون متمسكين بالموقف ذاته إزاء النظام الجديد الذي نشأ بعد الثالث من يوليو/تموز 2013 بالبلاد".

وقال سلام "علينا أن نرفع أصواتنا وقصائدنا عالية بلا خوف أو تردد كما كانت، وعلينا أن نتشبث بحلمنا في مصر جديدة، تليق بنا وبميراثنا الرفيع وبالمستقبل الذي نتمناه لكل مصري".

ومن ناحيته قال الشاعر محمد عيد إبراهيم إن تواصلنا مع الحركة الشعرية العالمية في هذا اليوم يكسر طوق العزلة، ويوصل الصوت الشعري المصري خارج الأفق المحلي، وبخاصة فيما يتعلق بالظروف السيئة التي يمر بها الإبداع في مصر والتهديدات الجدية التي تواجهه من أطراف مختلفة.
وأضاف في حديث للجزيرة نت "نأمل أن تساهم هذه الفعالية في دعم مكانة الشعر في الثقافة المصرية، وفتح خطوط تواصل مع المتلقي العادي خارج الدائرة المعتادة من جمهور الشعر، وإضاءة الوعي والذوق العامين لمواجهة الإسفاف والتردي والابتذال، الذي يملأ الأفق المصري في الآونة الأخيرة".

الشاعر أمجد ريان: الشعراء المصريون يواكبون عبر الاحتفالية شعراء العالم أجمع (الجزيرة)

فضاء حر
ومن جهته أكد أمجد ريان أن الشعراء المصريين يعلنون من خلال احتفاليتهم، المواكبة لاحتفالية شعراء العالم أجمع، أنهم يعتبرون ثقافات الآخرين ميراثا مشتركا للجميع، بقدر ما كانت الثقافة العربية في عصور ازدهارها ميراثا مشتركا للعالم أجمع، ضد أي نزعات عنصرية أو طائفية.

وقال سالم الشهباني "نحن جيل من الشعراء ثار في الشارع ضد القمع والتسلط والقهر، وثار بما كتبه من نثر وشعر ثورة تليق به، فأصبح بحق الشاعر الثوري"، وأضاف للجزيرة نت "الشعر يستطيع مواجهة التعصب والانغلاق بالتركيز على القيم الإنسانية، وبخاصة قيمة احترام الآخر والتعايش معه".

ومن جهته قال الشاعر شعبان البوقي "استطعنا بمؤسسة أهلية متواضعة القدرات كمؤسسة "البوابة الثقافية" أن نوجد في الساحة الثقافية المصرية نوعا من النشاط الثقافي الموازي للنشاط الثقافي الرسمي الذي تحتكره وزارة الثقافة والمدون على الورق فقط".

وأضاف البوقي للجزيرة نت "تجربتنا كشعراء شباب مع المؤسسة الثقافية الرسمية المنغلقة على نفسها، جعلتنا نيأس من إمكانية إصلاحها من الداخل، لذا لجأنا إلى الفضاء الحر، البعيد عن الشللية والنفعية والتآمرية".

ولفت رئيس "البوابة الثقافية" طه عبد المنعم للجزيرة نت إلى أن ما تفتقده احتفالية هذا العام هو التمتع بليل القاهرة، ومع الأسف الشديد ما أن تدق الساعة التاسعة ليلا حتى يتململ الحضور والمشاركون ويهموا بالانصراف إلى بيوتهم مسرعين، قبل أن يدهمهم موعد حظر التجوال.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات