فعاليات متنوعة بالأسبوع الثقافي المصري ببغداد
آخر تحديث: 2013/9/28 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/28 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/24 هـ

فعاليات متنوعة بالأسبوع الثقافي المصري ببغداد

وكيل وزارة الثقافة العراقية فوزي الأتروشي في افتتاح الأسبوع الثقافي المصري (الجزيرة)
علاء يوسف- بغداد
 
ضمن مهرجان بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013 افتتح في العاصمة العراقية الأسبوع الثقافي العراقي المصري بحضور نخبة كبيرة من الأدباء والفنانين المصريين، وتحفل التظاهرة بفعاليات وأنشطة ثقافية مختلفة، وتنظم جولات عديدة للوفد المصري في أنحاء بغداد ومعالمها.
 
ومن أبرز الحضور من الجانب المصري الشاعر محفوظ عبد الرحمن ومحمد عبد العظيم، والفنانة سميحة أيوب وإلهام شاهين وسامي العدل ومحمود حميدة وهالة صدقي.
وتنظم خلال الأسبوع  الذي ينتهي في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول فعاليات شعرية لعبد الرحمن وعبد العظيم ومسارة علام وملك بدر، وزيارة للمتحف الوطني والحضرة القادرية والكاظمية.
 
عرض استعراضي لإحدى الفرق المشاركة بالأسبوع الثقافي المصري في بغداد (الجزيرة)
تواصل ثقافي
وقال وكيل وزارة الثقافة فوزي الأتروشي في حديثه للجزيرة نت إن "وجود الإخوة المصريين في بغداد يمثل الشيء الكثير لنا في تلاقح الثقافتين العراقية والمصرية من خلال إقامة الفعاليات والأنشطة والمعارض الفنية في بغداد، كما أنه لقاء بين حضارتين عملاقتين وبين شعبين تمردا على الدكتاتورية".
 
وأكد المسؤول العراقي أن الأسبوع الثقافي المصري العراقي وما بعده يهدف إلى تجسيد الأخوة وتعميقها بين المثقفين العراقيين والمصريين من خلال إقامة أسبوع ثقافي عراقي في مصرأيضا، مبينا أن "هذا الأسبوع الثقافي يمثل تحديا كبيرا للإرهاب وللظلام ويعيد العراق إلى الحضن العربي".

ودعا الأتروشي المثقفين المصريين إلى مواصلة إبداعهم وعرضها في أنحاء العراق، لأن حضورهم سيشجع الدول الأخرى في عرض نشاطاتها في العاصمة بغداد.

من جانبه أكد مدير دائرة السينما والمسرح العراقية نوفل أبو رغيف في حديثه للجزيرة نت أن الوفد المصري المشارك بالأسبوع الثقافي يضم ستين مثقفا بين عازف وفنان وناقد، وهو يمثل حالة انفتاح للمثقفين المصريين والعراقيين بما يساهم في دعم التواصل الثقافي.

وأشار أبو رغيف إلى أن الوضع الوضع في مصر كاد أن تتسبب بتأجيل الأسبوع الثقافي، ولكن السفارة العراقية في القاهرة ووزير الثقافة العراقي سعدون الدليمي ساهما بحضور الوفد إلى بغداد.

وأوضح أن بغداد تؤكد من خلال هذه التظاهرة صدارتها في احتضان الفعاليات العربية، وهي تستحق أن تتوج عاصمة للثقافة العربية لما لها من غرس كبير، وهي ستواصل إشعاعها الثقافي والتنويري بعد أن كانت في القرون الماضية مصدرا مهما للعلم والإبداع.

جانب من الحضور خلال حفل افتتاح فعاليات الأسبوع الثقافي المصري في بغداد (الجزيرة)

جهود كبيرة
من جهتها عبرت رئيسة الوفد المصري ورئيسة قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة المصرية كاميليا صبحي عن سعادتها بالحضور إلى العراق والاطلاع على حضارته من خلال بغداد, وأشارت في حديثها للجزيرة نت إلى أن وفدا مصريا كبيرا من المثقفين والمبدعين جاء إلى بغداد من أجل الاحتفاء بها.

وأضافت أن ما شاهده الوفد مختلف تماما عن الصورة التي ينقلها الإعلام، مؤكدة على بذل جهود كبيرة من أجل إنجاح الأسبوع الثقافي الذي حضره كبار الفنانين والمثقفين المصريين إضافة إلى الفرقة الاستعراضية.

وأشارت إلى جهود تبذل لإقامة العديد من الفعاليات المشتركة بين العراق ومصر من أجل تفعيل التعاون الثقافي. ودعت جميع الدول إلى المشاركة في مهرجان بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013 من خلال إقامة الأنشطة المسرحية والسينمائية والفعاليات الفنية والمعارض التشكيلية.

من جهته قال مسؤول معرض الفن التشكيلي المصري الناقد صلاح ميزار في حديثه للجزيرة نت إن مجيء الوفد المصري إلى بغداد يعد احتفالا بتتويجها عاصمة للثقافة العربية لعام 2013، حيث كان الاحتفاء بالوفد الثقافي المصري كبيرا والحضور الجماهيري مشجعا من شعراء وفنانين وروائيين ومواطنين مما يدل على أن الشعب العراقي يواصل الحراك الثقافي على الرغم من المعاناة التي يعيشها أبناؤه.

وأضاف أنه مسؤول عن المعرض المشترك بين الخط العربي والفن التشكيلي الذي شارك فيه 15 فنانا مصريا تمثل بخمس لوحات للخط العربي وعشر لوحات تمثل الحداثة والعراقة والتراث، مؤكداً وجود تعاون بين التشكيليين العراقيين والمصريين لإقامة المعارض  المشتركة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات