الشاعر الإماراتي راشد أحمد الرميثي يحمل بيرق الشعر بعد فوزه في الموسم الخامس للمسابقة (الجزيرة)
 
تكثف لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، استعداداتها لجولة لجنة تحكيم الموسم السادس من برنامج "شاعر المليون" في عدد من الدول الخليجية والعربية، وذلك بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.

وكانت أكاديمية الشعر بأبوظبي قد أعلنت عام 2010 إقامة مسابقة "شاعر المليون" بالتناوب مع نظيرتها لشعر العربية الفصحى "أمير الشعراء"، التي اختتمت دورتها الخامسة في يوليو/تموز الماضي، حيث حصل على اللقب الشاعر المصري علاء جانب.

وأعلنت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية مطلع سبتمبر/أيلول الحالي على هامش مشاركتها في الدورة  الحادية عشرة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، عن بدء تلقيها طلبات الاشتراك في الموسم السادس لمسابقة "شاعر المليون (2013/2014)، حيث تلقت الأكاديمية عددا كبيرا من الترشيحات فور الإعلان عن بدء الترشح للموسم الجديد من المسابقة الثقافية.

وقال مدير الأكاديمية سلطان العميمي إن استقبال طلبات الترشح سيستمر حتى 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وتعتمد شروط المشاركة والقبول على معايير وأسس فنية ونقدية صارمة في الشعر النبطي، خاصة فيما يتعلق بشروط الوزن والقافية واللغة الشعرية المستخدمة من حيث التعبير وكيفية تناول الغرض الشعري والبناء الفني للقصائد والصور والتراكيب المستخدمة فيها.

وتبلغ قيمة جوائز المسابقة للفائزين الخمسة الأوائل 15 مليون درهم إماراتي (4 ملايين دولار)، حيث يحصل صاحب المركز الأول الفائز بلقب شاعر المليون وبيرق الشعر على خمسة ملايين درهم، والثاني على أربعة، والثالث على ثلاثة، بينما يحصل الفائز الرابع على مليوني درهم، والخامس على مليون واحد.

وكانت المسابقة قد انطلقت عام 2006 من أبوظبي، وفي موسمها الخامس (2011/2012) حصل الشاعر الإماراتي راشد أحمد الرميثي على المرتبة الأولى، وفاز مواطنه أحمد بن هياي المنصوري بالمرتبة الثانية، بينما حل السعودي سيف بن مهنا السهليب في المرتبة الثالثة، ومواطناه علي البوعينين التميمي وعبد الله بن مرهب البقمي في الرابعة والخامسة على التوالي.

المصدر : الجزيرة