الروائيون الستة المرشحون ضمن  القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية 2013 (الجزيرة)
 
تعكف لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية (بوكر العربية) على قراءة وتقييم الأعمال الروائية الـ160 التي وصلتها من 19 بلدا عربيا، لتعلن قبل نهاية العام الجاري القائمة الطويلة التي تتكون من 16 رواية، ثم القائمة القصيرة لاحقا.
 
وكانت إدارة الجائزة قد أعلنت أن أبواب الترشيح للدورة السابعة لجائزة عام 2014 أُغلقت في 30 يونيو/حزيران الماضي، وقد بلغ عدد الأعمال التي تقدمت للترشيح 160 رواية، ينتمي كتابها إلى 19 بلدا عربيا.
 
ويعتبر هذا العدد رقما قياسيا لم يسبق لإدارة الجائزة استلامه في أي عام منذ إطلاقها عام 2008. وكان عدد الترشيحات للدورة السابقة عام 2013 وصل إلى 134 رواية مقارنة مع 101 عملا في سنة 2012.
 
فلور مونتانارو أكدت زيادة عدد الروايات المترشحة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2014 (الجزيرة)
الرواية الشابة
ومن ضمن الأعمال المرشحة للدورة الحالية 33 رواية بأقلام كاتبات عربيات بنسبة 20.6% مقارنة مع 15% في الدورة الماضية، وخمسين رواية لكتاب دون الأربعين من العمر بنسبة 31%، وهو رقم قياسي أيضا مقارنة مع 21% في الدورة السابقة.

وقالت منسقة الجائزة فلور مونتانارو: "هناك تزايد ملحوظ في عدد الأعمال التي استقبلناها هذا العام، الأمر الذي يعكس ثقة الكتاب والناشرين بقيمة الجائزة وصدقيتها، وهناك مفاجأة سارة تمثلت في المشاركة السورية القوية في هذه الدورة رغم الحرب والظروف الصعبة والاستثنائية التي تمر بها البلاد".

وأشارت مونتنارو إلى أن بعض الناشرين المصريين واجهوا أيضا صعوبات في إيصال الروايات إلى مكتب الجائزة، بسبب الظروف في مصر. وأكدت تقديرها لاهتمام كل الناشرين وحرصهم على المشاركة.

وكانت الدورة السادسة قد شهدت تتويج رواية "ساق البامبو" للروائي الكويتي سعود السنعوسي بالجائزة العالمية للرواية العربية.
 
وتأهلت للقائمة القصيرة ست روايات، هي: "مولانا" للمصري إبراهيم عيسى، و"يا مريم" للعراقي سنان أنطون، و"القندس" للسعودي محمد حسن علوان، و"سعادة السيد الوزير" للتونسي حسين الواد، و"أنا هي والأخريات" للبنانية جنى فواز الحسن، إضافة إلى رواية السنعوسي.

المصدر : الجزيرة