الآثار المصرية تعرضت لعدد من حالات السرقة (الأوروبية-أرشيف)

قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار المصرية السبت إنها اتخذت خطوات لوقف بيع 126 قطعة أثرية فرعونية تعرضها قاعتا مزاد في القدس المحتلة، وأبلغت الشرطة الجنائية الدولية -إنتربول- لمطالبة إسرائيل بإجراء تحريات بشأن القطع المعروضة.

وأعلن بيان عن الوزارة أنها بدأت تحركا دوليا فور رصدها وجود آثار مصرية معروضة بقاعتي مزادات بمدينة القدس "لأجل اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو وقف بيع القطع الأثرية المصرية التي يروج لها مسؤولو القاعتين".

وفيما لم يذكر البيان كيفية خروجها من مصر أو مواصفاتها سوى انتمائها للحضارة المصرية القديمة. قال إن الوزارة خاطبت مكتب الإنتربول الدولي في مصر للمتابعة مع الجهات المسؤولة بالقدس.

ودعت السلطات الإسرائيلية بإجراء تحرياتها بشأن إثبات قاعتي المزادات امتلاكها لتلك الآثار للمطالبة باستردادها.

وقال البيان إن المتابعة الدورية لكل المواقع الإلكترونية لصالات المزادات بمختلف دول العالم "كشفت عن وجود مزاد لبيع نحو 110 قطع أثرية في قاعة عويضة للمزادات و16 قطعة أخرى في قاعة بيدون بمدينة القدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات