"ضمير مصر" تحتفي بذكرى الشيخ إمام
آخر تحديث: 2013/9/19 الساعة 12:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: إصابتان في حادث أمني داخل السفارة الإسرائيلية بالعاصمة الأردنية عمان
آخر تحديث: 2013/9/19 الساعة 12:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/14 هـ

"ضمير مصر" تحتفي بذكرى الشيخ إمام

فرقة "الأولة بلدي" تلقي بعض أغاني الشيخ إمام في ذكراه (الجزيرة)
بدر محمد بدر-القاهرة
 
تحت عنوان "حلم الشيخ إمام"، نظمت ‏اللجنة القومية للدفاع عن المظلومين "ضمير مصر" بنقابة الصحفيين، احتفالية غنائية في ذكرى وفاة الشيخ إمام عيسى منشد الأغاني الوطنية والاجتماعية والسياسية.
 
وحضر الاحتفالية مساء الأربعاء عدد من الشعراء الذين عاصروا الشيخ إمام، إضافة إلى فرقة "الأولة بلدي" الغنائية التي قدمت مجموعة من أغاني الشيخ إمام، تفاعل معها جمهور كبير ملأ قاعة الاحتفال.

وألهبت أغاني إمام الوطنية حماس جمهور الحضور تفاعلا وتصفيقا حارًّاً ومنها أغاني "يا مصر قومي وشدي الحيل" و"مصر يامة يا بهية" و"الله حي" و"جيفارا" و"اتجمعوا العشاق" و"حاحا" و"شيد قصورك على المزارع" و"يا غربة روحي" و"سجن القلعة" و"سايس حصانك" وغيرها من أغانيه المشهورة.
 
محمد عبد القدوس: مشوار الشيخ إمام حافل بالتميز والإبداع في اللحن والكلمة (الجزيرة)
علامة ازدهار
وقال محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين التي شاركت في تنظيم الاحتفالية، "اعتدنا في النقابة أن نحيي ذكرى رحيل الشيخ إمام عيسى سنويا وبخاصة بعد ثورة 25 يناير المجيدة".
 
وأضاف للجزيرة نت "تأخرنا هذا العام عن موعد الذكرى (7 يونيو/حزيران) بسبب الانقلاب العسكري وما فرضه من حظر تجوال يمنع أي فعاليات مسائية، لكن يبقى الشيخ إمام علامة على ازدهار الأغنية المصرية على مستوى الشعر الوطني والاجتماعي والسياسي".

وأكد عبد القدوس أن مشوار الشيخ إمام كان حافلا بالتميز والإبداع والرقي في اللحن والكلمة والمعنى والأصالة الفنية، وأن هذا الاحتفال يعني التمسك بالفن النابع من وجدان الشعب الذي يتطلع إلى الرقي.

من جهته أكد مؤسس فرقة "الأولة بلدي" للأغاني الوطنية الشيخ علاء الدين إبراهيم أن الفرقة تقدم موسيقاها للناس في الشارع كي تبهج البسطاء والعمال والجالسين في المقاهي.

وأشار إبراهيم في حديثه للجزيرة نت أن الفرقة أخذت على عاتقها إحياء فن وتراث الشيخ إمام، خصوصا أنها فرقة ثورية خالصة بطعم ثورة 25 يناير. وعبّر عن أمله في أن توضع أغاني الشيخ إمام على خريطة الغناء في الإعلام العربي، شأنه شأن مشاهير الفنانين.

زين العابدين فؤاد: رؤيا الشيخ لم تتحقق
إلا بعد وفاته بسنوات عديدة 
(الجزيرة)

رؤيا تتحقق
من جهته قال الشاعر زين العابدين فؤاد الذي حضر الاحتفالية "إن الشيخ إمام كان يقول لي: كأني أرى الناس يا زين وهم يرددون ألحاني وأغانيّ في كل مكان".

وأضاف فؤاد للجزيرة نت أن رؤيا الشيخ لم تتحقق إلا بعد وفاته بسنوات عديدة، عندما شهد "ميدان التحرير" في ثورة يناير إحياء أغانيه الثورية، وأيضا عن طريق فرقة "الأولة بلدي".

بدوره قال الشاعر محمود الشاذلي "نشأت في حي الدرب الأحمر محل نشأة وحياة ووفاة الشيخ إمام، لذلك أعرفه منذ كنت طفلا، حين كان يأتي إلى محل والدي صباح كل جمعة يقرأ فيه القرآن، ولما حباني الله بموهبة قرض الشعر غنى لي الشيخ إمام إحدى القصائد".

وأكد الشاذلي للجزيرة نت أن أغاني الشيخ إمام تجد رواجا بين الشباب الثائر الذي يعيش هموم وطنه وأمته، وهي لا تحيا إلا في جو الثورات على الظلم والطغيان، تماما كأغاني وألحان سيد درويش.

تجدر الإشارة إلى أن الشيخ إمام تعلم الموسيقى في صغره، وبدأ يشارك في الموالد والاحتفالات الشعبية، وفي عام 1962 التقى برفيق دربه الشاعر أحمد فؤاد نجم، وذاع صيتهما والتف حولهما مثقفون وأدباء وصحفيون، أغلبهم ينتمون إلى اليسار.

وانتشرت قصائد نجم التي لحنها وغناها الشيخ إمام داخل وخارج مصر، وظلت أجهزة الأمن المصرية تلاحقهما حتى حكم عليهما بالسجن المؤبد، ليكون الشيخ إمام أول سجين بسبب الغناء في تاريخ الثقافة العربية، حتى أفرج عنهما بعد اغتيال الرئيس السادات ليلقى إمام ربه عام 1995.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات