جائزة إيمي تعد المقابل لجائزة الأوسكار في مجال الإنتاج التلفزيوني (الجزيرة)
 
تبدأ اليوم الخميس جولة اللجنة التحكيمية لجوائز الإيمي الدولية بالنيابة عن الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، في فئة برامج السيناريو الحر وفئة أفضل ممثلة، وذلك تحت رعاية شركة الإنتاج الإعلامي "بيراميديا".

ويجتمع عشرون محكما من صناع الإعلام والفنانين ومخرجي الأفلام من الإمارات ومصر وسوريا ولبنان وبريطانيا، أبرزهم الفنان السوري المخضرم غسان مسعود والممثلة السورية ديما بياعة والفنان الإماراتي الدكتور حبيب غلوم، كما يشارك بلجنة التحكيم المسرحي الإماراتي عيد الظاهري.

وسيستمر عمل اللجنة منذ الصباح حتى الساعة السابعة مساء لتقييم كل عمل على حدة وتسليم النتائج إلى ممثلي الأكاديمية والمشاركين بالاجتماع.

وصرحت عضو لجنة الأكاديمية الإعلامية نشوة الرويني بأن هذه الجولة تعد من أهم جولات لجنة جوائز الإيمي الدولية وذلك كونها قبل النهائية، حيث ستعمل اللجنة التحكيمية على فرز واختيار ستة أفلام وثمانية برامج من فئة السيناريو الحر، والتي ستنافس بالجولة النهائية وسيتم الإعلان عنها بنيويورك في نهاية العام الحالي.

وأشارت الإعلامية المصرية إلى أن الجائزة الممنوحة للأعمال الفائزة تعد من أهم الجوائز في العالم ولا تقتصر جوائز الأكاديمية على إنتاج البرامج فقط وإنما تمتد لتشمل الإنتاج الوثائقي والأعمال الدرامية.

وتعد جائزة إيمي الدولية للإنتاج التلفزيوني المقابل لجائزة الأوسكار بالسينما، وتمنح سنويا للمسلسلات والبرامج التلفزيونية المختلفة، وتسندها سنويا الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية.

المصدر : الجزيرة