المخرج الكوري الجنوبي كيك كي دوك يحمل جائزة الأسد الذهبي لأحسن فيلم في الدورة الـ69 للمهرجان (الأوروبية)
 
يبدأ مهرجان البندقية الإيطالي دورته السبعين الأسبوع المقبل، ويعرض في فعالياته المختلفة 53 فيلما يتنافس 20 منها للفوز بجائزة الأسد الذهبي التي تمنح في السابع من سبتمبر/أيلول المقبل. وتركز غالبية الأفلام المشاركة على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والعائلية.

وقال مدير المهرجان -وهو أقدم المهرجانات السينمائية في العالم- ألبرتو باربيرا "السينمائيون لا يصدرون مؤشرات تفاؤل مع تناولهم مواضيع اعتداءات جنسية وتعنيف المرأة وتلاشي الروابط العائلية وأزمة القيم".

ويرأس لجنة تحكيم الدورة الإيطالي برناردو برتولتشي (73 عاما)، ومن أعضائها المخرجة والكاتبة البريطانية أندريا أرنولد والممثلة الفرنسية فيرجيني لودويان ومدير التصوير الفرنسي السويسري ريناتو برتا والممثلة الألمانية مارتينا جيدك.

ويشارك في المهرجان الممثل والمخرج الأميركي جورج كلوني -أحد رواد مهرجان البندقية الكبار- فضلا عن مواطنته ساندرا بولوك، وهما بطلا فيلم التشويق العلمي الخيالي "غرافيتي" للمخرج المكسيكي ألفونسو كوارون. ويعرض الفيلم خارج إطار المسابقة بنسخته الثلاثية الأبعاد.

ومن بين المشاركين في المسابقة الرسمية المخرجان البريطانيان ستيفن فريرز وتيري جيليام (والياباني هايا مياكازي وهو السينمائي الآسيوي الوحيد المشارك في المسابقة الرسمية إلى جانب تسلاي مينغ ليان من تايوان.

ويمثل المخرج فيليب غاريل فرنسا في المسابقة مع فيلم "لا جالوزي" (الغيرة) وهي قصة حب وعلاقة زوجين مع مشاركة اثنين من أطفاله هما لوي واستير غاريل والممثلة آنا ماغليس. كما يشارك المخرج الفرنسي الجزائري مرزاق علواش مع فيلم "لي تيراس" (الشرفات) والكندي كزافيه دولان "توم آ لا فيرم" (توم في المزرعة).

ومن السينمائيين الذين ترتقب مشاركتهم، كاتب السيناريو الأميركي بيتر لاندزمن في أول فيلم يخرجه وهو بعنوان "باركلاند" حول اغتيال الرئيس الأميركي جون كينيدي، ويتوقع أن يعرض في الصالات بمناسبة الذكرى الخمسين لهذه الحادثة في 22 نوفمبر/تشرين الثاني.
 
ويشارك مواطنه ديفد غوردون غرين في المسابقة الرسمية مع "جو" من بطولة نيكولاس كيدج ويروي قصة سجين سابق يحاول أن يكفر عن أخطائه. وتقدم السينمائية كيلي ريخارت "نايت موفز". ويعود بول شرايدر خارج إطار المسابقة مع "ذي كانينز" من بطولة ليندساي لوهان.
 
وإلى جانب ستيفن فريرز مع "فيلومينا"، وهي قصة أيرلندية تبحث عن الطفل الذي انتزع منها وهي مراهقة تحتل السينما البريطانية موقعا كبيرا في المهرجان مع فيلم تيري جيليام وهو من بطولة كريستوف فالتز وتيلدا سوينتن ومات دايمون والفرنسية ميلان تييري.
 
وستكون بريطانيا ممثلة أيضا بجون كوران وفيلمه "تراكس" و"أندر ذي سكين" لجوناثان غلايزر الذي تلعب فيه سكارلت جوهانسون دور امرأة مثيرة من الفضاء الخارجي. ومن إيطاليا تقدم إيما دانتي فيلمها الأول، وهو بعنوان "فيا كاستالينا باندييرا" ويحضر جاني إميليو فيلم "الشجاع"، وسبق لإيميليو أن فاز بجائزة الأسد الذهبي عام 1998.

المصدر : الفرنسية