يوسف عبدلكي اعتقلته أجهزة الأمن السورية قبل نحو ثلاثة أسابيع قرب طرطوس (دويتشه فيلله)
 
طالب مئات من الفنانين والمثقفين والناشطين من مختلف أنحاء العالم السلطات السورية بإطلاق سراح الفنان التشكيلي السوري يوسف عبدلكي المعتقل في سجون النظام السوري منذ نحو ثلاثة أسابيع.
 
وأصدر أكثر من 700 فنان وكاتب ومخرج سينمائي وصحفي من سوريا ودول عربية وأجنبية بياناً اليوم يطالب "بالإفراج الفوري" عن عبدلكي (62 عاما) وعن جميع المعتقلين السياسيين في سجون النظام السوري.
 
وقال البيان "نحن الفنانين وأصدقاء الفن ومناصري قضايا الحرية من أنحاء العالم، نؤكد تضامننا الجليّ مع الفنان السوري يوسف عبدلكي المعتقل في سوريا منذ 18/7/ 2013، ونطالب بشدة بالإفراج الفوري عنه وعن رفيقيه اللذَين اعتقلا معه عدنان الدبس وتوفيق عمران، وكذلك عن جميع المعتقلين السياسيين في سجون النظام السوري".
 
وأضاف البيان أن عبدلكي "لم يتنازل يوما عن مطالبته بالحرية والكرامة لشعبه والعمل من أجل إقامة الدولة المدنية الديمقراطية في وطنه. وقد اختار وحرص على العيش في دمشق رغم صعوبة الحياة وخطورة البقاء في ظل عنف غير محدود للنظام".
 
ومن أبرز الموقعين على البيان المخرج السينمائي كوستا جافراس والموسيقي اللبناني مارسيل خليفة ومواطنه الكاتب حازم صاغية والنحات السوري عاصم الباشا ومئات غيرهم.
 
اعتقل عبدلكي أواخر السبعينيات بسبب انتمائه إلى حزب العمل الشيوعي المحظور في سوريا قبل أن يطلق ويغادر البلاد في 1981 إلى باريس حيث أمضى 25 عاما. ليعود عام 2005 إلى سوريا
الحرية لعبدلكي
ويعد عبدلكي من أبرز التشكيليين ورسامي الكاريكاتير العرب. ولد في القامشلي عام 1951، وحصل على إجازة من كلية الفنون الجميلة بدمشق عام 1976، وعلى دبلوم حفر من المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة في باريس عام 1986، ثم الدكتوراه في جامعة باريس الثامنة عام 1989.

واعتقل الفنان السوري أواخر السبعينيات بسبب انتمائه إلى حزب العمل الشيوعي المحظور في سوريا قبل أن يطلق ويغادر البلاد في 1981 إلى باريس حيث أمضى 25 عاما. ليعود عام 2005 إلى سوريا.

وأوقف عبدلكي وشخصيتان بارزتان من حزب العمل الشيوعي المحظور، وهما توفيق عمران وعدنان الدبس يوم 18 يوليو/تموز على حاجز للقوات النظامية في منطقة طرطوس ونقلوا إلى مكان غير معلوم.

وكان عشرات من المثقفين العرب والأجانب أدانوا اعتقال القوات الحكومية السورية لعبدلكي وطالبوا بإطلاق سراحه، واصفين اعتقاله بأنه "عمل إرهابي" تمارسه الأجهزة الأمنية الرسمية، وانطلقت حملة على صفحات التواصل الاجتماعي تطالب بإطلاق الفنان المعارض.

المصدر : الألمانية