الفعاليات المستمرة في ميدان رابعة العدوية كشفت عن تحركات لمثقفين يعارضون عزل مرسي  (الجزيرة)

بدر محمد بدر-القاهرة

أطلق أكثر من 150 مثقفا وأديبا مصريا حركة جيدة باسم "أدباء وكتاب ضد الانقلاب"، في إطار احتشاد قطاعات واسعة من المصريين حاليا ضد ما أسموه انقلابا عسكريا، قام بعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي وتعطيل العمل بالدستور.

وأكد بيان الحركة الأول، الذي أعلن من منصة المعتصمين بميدان رابعة العدوية شرق القاهرة مساء الثلاثاء، على "رفض الانقلاب العسكري وجميع الآثار المترتبة عليه، والتأكيد على حرية التعبير عن الرأي عبر الآليات المختلفة، والمطالبة بالإفراج الفوري عن الرئيس المنتخب وعودة الشرعية الدستورية".

وحمل البيان من سماهم قادة الانقلاب المسؤولية القانونية والجنائية والسياسية في سفك دماء الأبرياء من شعب مصر، وأكد دعمه نضال الشعب المصري من أجل استرداد حريته وكرامته.

شخصيات بارزة
ومن أبرز الذين وقعوا على بيان الحركة كل من سكرتير عام اتحاد كتاب مصر المنجي سرحان، ورئيس اتحاد الناشرين المصريين عاصم شلبي، والسيناريست أيمن تعيلب منسق تيار هوية وعضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب، والسيناريست محيي عبد الحي عضو مجلس الاتحاد، ورئيس اتحاد كتاب الشرقية والقناة وسيناء إبراهيم عطية، ونائب رئيس اتحاد كتاب الصعيد الشاعر يوسف أبو القاسم الشريف، وعضو ائتلاف "تيار هوية" د. إيهاب عبد السلام، ورئيس دار الكتب والوثائق القومية المستقيل وعضو اتحاد الكتاب د. خالد فهمي.

نوران فؤاد: نرفض الانقلاب بشكل كامل (الجزيرة نت)

من جهتها قالت مدير مكتب حقوق المؤلف بوزارة الثقافة عضو الحركة د. نوران فؤاد "نحن نرفض بشكل كامل الانقلاب العسكري وجميع الآثار المترتبة عليه، بما فيها إعلانه الدستوري الكارثي، الذي حذف كل ما ورد في دستور 2012 من حد أدنى لضمانات الحياة في دولة القانون".

وأضافت للجزيرة نت "سوف تظل حركة أدباء وكتاب ضد الانقلاب شوكة في حلق الانقلابيين، وسوف نطاردهم عبر فيسبوك والندوات والأمسيات والصالونات والمسيرات، وسوف نخاطب وجدان وعقول الشعب المصري، لنكشف جريمة الانقلاب وخيانته".

في السياق قالت عضو الحركة الشاعرة محبوبة هارون "حركتنا تستهدف بصورة أساسية مخاطبة عقول ووجدان المجتمع المصري، وتحذره من الانقلابيين الذين يصادرون حريته، ولن نترك هذه الفئة تستمر في إهدار مكتسبات ثورة يناير".

حقيقة موقفنا
وبدوره قال رئيس رابطة أدباء الحرية عضو الحركة الشاعر محمد جودة "نحن امتداد لجبهة التغيير داخل اتحاد كتاب مصر ضد رئيس الاتحاد محمد سلماوي، الذي يدعو إلى جمعيات عمومية وهمية، لا يعلم عنها أعضاء مجلس الإدارة شيئا، وبالتالي تصدر البيانات بعيدة عن توجه وحقيقة مواقف كتاب وأدباء مصر".

وأضاف جودة في تصريح للجزيرة نت أن حركة أدباء وكتاب ضد الانقلاب ينضوي تحتها عدد من الجمعيات والروابط الأدبية منها "تيار هوية"، و"مبدعون من أجل الثورة"، و"رابطة أدباء الحرية"، و"ناشرون ضد الانقلاب"، و"جبهة الإبداع المستقلة"، بالإضافة إلى "جبهة التغيير" باتحاد الكتاب.

وعن خطة الحركة في الأيام المقبلة تحدث جودة عن إقامة خيمة دائمة للاعتصام في ميدان رابعة العدوية، مع "سوق عكاظ" للشعر الرافض للانقلاب.

المصدر : الجزيرة