تستعد دار "بروفايلز إن هيستوري" للمزادات بالولايات المتحدة لعرض مئات من الخطابات الخاصة بشخصيات تاريخية بارزة، مثل كارل ماركس ولودفيج بيتهوفن وإرنست هيمنغواي ولويس أرمسترونغ، نهاية الشهر الجاري.

والخطابات التي ستعرض في المزاد، والتي تخص أيضا نجوما مثل مارلين مونرو وفرانك سنترا وكارل غابل، جزء من مجموعة أكبر لهاوٍ أميركي لم يعلن عن هويته جمعها خلال العقود الثلاثة الماضية.

ويعرض في المزاد خطاب للموسيقار الألماني الشهير بيتهوفن (1770-1827)، والذي أرسل فيه الجزء الأول من النسخة النهائية لأوبرا "فيديليو" لمغني الأوبرا فريدريش زبستيان ماير عام 1805، وذلك قبل أيام قليلة على بدء العرض الأول.

أما خطاب كارل ماركس المعروض في المزاد فمرفق به صورة شخصية أرسلها للصحفي الأميركي سوينتون، وكتب في الخطاب "إنها (الصورة) سيئة لكنها الوحيدة التي لدي".

كما يضم المزاد خطابا يشكو فيه قطب النفط الأميركي جين بول جيتي (1976-1892) عندما كان في سن الأربعين لوالدته قائلا: "لماذا لا تكتبين لي مطلقا؟".

وقالت مارشا مالينوفسكي من دار "بروفايلز إن هيستوري" للمزادات إن من المتوقع أن يحقق المزاد أرباحا تبلغ أربعة ملايين دولار.

وحققت أول حزمة من المجموعة أرباحا بلغت نحو 6 ملايين دولار خلال بيعها في مزاد في الخريف الماضي.

وقالت مالينوفسكي "هذه أكبر مجموعة رأيتها في حياتي". ومن المقرر إقامة مزادين آخرين لتلك المجموعة عقب المزاد المخطط في مايو/أيار الجاري.

المصدر : الألمانية