إحدى اللوحات المعروضة بقاعة دروب للفن التسكيلي بالقاهرة (الجزيرة)
بدر محمد بدر- القاهرة
 
لا تعد اللوحات التي تعرض بقاعة دروب للفن التشكيلي بالقاهرة مجرد عرض للخط العربي، بل مثّلت في غالبيتها معزوفات من الألوان والحروف والمعاني شكّلتها أقلام البسط، كما يصفها المنظمون والتقطتها أعين الزائرين.
 
ويشارك في المعرض -الذي افتتح الأحد  تحت عنوان "العزف بأقلام البسط"- خمسة من كبار فناني الخط العربي بالقاهرة، يقدمون 25 لوحة فنية نالت جميعها جوائز دولية، وهي مكتوبة بخطوط الثلث والفارسي والكوفي، إضافة إلى تشكيلات فنية جديدة.
 
من أعمال الخط العربي المعروضة (الجزيرة)
انتعاش المهنة
وقالت سوسن سالم مسؤولة المعرض بقاعة دروب "شرفنا على مدى ثماني سنوات بإقامة معرض الخط العربي، الذي يعكس جمال اللغة العربية، التي هي لغة القرآن الكريم، ودفعتنا إلى ذلك الغيرة، لأن فن الخط العربي له قبول عالمي، وسوقه رائجة خارج مصر، فلماذا لا نقيم المعارض في مصر، وعندنا فرسان الخط العربي، ولذلك أصبح يقام في مايو/أيار من كل عام".
 
وأضافت في حديث للجزيرة نت، أن جميع اللوحات المعروضة سبق ونالت جوائز دولية خارج مصر، مشيرة إلى أن الذي أثرى الخط والخطاطين خلال العامين الماضيين، كثرة الانتخابات والتنافس الحزبي والسياسي، وهو ما أدى إلى كثرة اللافتات والدعاية، وانتعاش المهنة.
 
وعن أعماله الفنية الحاضرة، يقول الخطاط والفنان التشكيلي يسري المملوك "تناولت عنصر الطائر من خلال رؤية بصرية تشكيلية حديثة، وحالة إبداعية توحدت مع المثير، وهو الطائر وعالمه الحر المنطلق، وقمت بمزج الحرف أو كلمة حرية بالخط الفارسي مع الشكل والمدلول، ليعبر بصدق عن البعد الزمني الراهن، وليظهر في اللوحة محلقاً وباسطاً جناحيه بقوة".
 
وعبّر المملوك في حديثه للجزيرة نت عن أسفه لاستمرار إهمال الخط العربي، مشيرا إلى أن تدهور وضع فناني الخط العربي أوصلهم -للأسف الشديد- إلى حالة من الجمود الفكري، نتيجة عدم استيعابهم للمدارس الفنية العربية المختلفة.
 
ويشارك المملوك أيضا بعمل نحتي هو عبارة عن كتلة من لفظ الجلالة بالخط الكوفي وبتصرف، مع استخدام الزخرفة الإسلامية البارزة التي تحيط بالعمل من كل جوانبه، وتحدث التوازن بين المساحات المسطحة والمشغولة من جهة، والبارز والغائر من جهة أخرى، والتجربة بشكل عام.
وقال: ما دفعني إلي هذه التجربة محاولة التقرب من الله جل جلاله، وتحديت نفسي كي تخرج كلمة الله في أبهى صورة، لعلي أنال بها رضاه يوم القيامة.
 
الفنان محمد حسن يشارك للسنة الثالثة على التوالي بالمعرض (الجزيرة)
معرض مهم
ومن جهته، قال الفنان محمد حسن إنه يشارك للسنة الثالثة على التوالي، وفي هذا العام يحضربسبعة أعمال، تجمع بين التقليدية والفن التشكيلي، مستخدما اللون الأبيض ليدل على الصفاء.

وأضاف حسن في تصريح للجزيرة نت أن هذا المعرض هو الوحيد الذي يحافظ على توقيته كل عام بلا إرجاء أو تقديم، وهذه ميزة تحسب للقائمين عليه، مقارنة بمعارض الدولة الرسمية.

ويرى حسن أن الخط العربي على مستوى الدول العربية والإسلامية متقدم وفي ازدهار، بدليل المسابقة الدولية التاسعة لفن الخط العربي بتركيا، التي شاركت فيها 19 دولة من مختلف دول العالم خلال هذا الشهر، وحصدت مصر ثلاث عشرة جائزة، وهي أعلى نسبة من الجوائز.

ويشارك الفنان مصطفى خضير بخمس لوحات، هي نفسها التي شارك بها في ملتقى الملك فهد لأشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم، الذي أقيم بالمدينة المنورة قبل عامين.

وعن رؤيته للمعرض -الذي يستمر حتى التاسع من يونيو/حزيران المقبل- قال خضير للجزيرة نت "الفنانون المشاركون هم خطاطون محترفون، يقومون بتدريس الخط العربي بالقاهرة والإسكندرية ومدن أخرى، وبعضهم في الجامعات المصرية والأجنبية، وحصلت لوحاتهم على العديد من الجوائز".

المصدر : الجزيرة