النادي كوب قهوة مع كل كتاب احتفالا بيوم الكتاب (الجزيرة)
هيا السهلي-الدمام
 
احتفل نادي القراءة بجامعة الملك سعود بالرياض، باليوم العالمي للكتاب الذي يصادف 23 من أبريل/نيسان من كل سنة، بطريقة مختلفة، حيث قرّر مشرفوه توزيع أكواب من القهوة للتشجيع على القراءة، فضلا عن تخفيض أسعار الكتب.
 
وفي الوقت الذي اختارت فيه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) العاصمة التايلاندية بانكوك عاصمة عالمية للكتاب اعترافا ببرنامجها الرامي لتنمية القراءة لدى الشباب والفئات المحرومة، قرر نادي القراء تشجيع الإقبال على الكتاب بوسائل بسيطة.

ووجّه النادي دعوة مفتوحة لكل رواد المقاهي المشهورة في الرياض، للاحتفال بيوم الكتاب، وجاءت الدعوة تحت عنوان "أحضر كتابا واقرأ.. والقهوة علينا"، كما اقترح على مكتبات تخفيض أسعار الكتب إلى نصف القيمة لتشجيع المطالعة وترسيخها لدى الفئات الاجتماعية على اختلافها.

مشاركات
ويُعد نادي القراءة بجامعة الملك سعود بالرياض ناديا تطوعيا لطلاب وطالبات الجامعة، وله عدة فروع، وهو يهتم بالقراءة الحرة اللامنهجية بشتى المجالات والفنون.

المالكي: 5220 كتابا تم تدويرها في معرض الكتاب الدولي الأخير (الجزيرة)

وسعى النادي إلى تحفيز رواد مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة بصورهم ونشاطاتهم وتعليقاتهم بشأن الكيفية التي قضوا بها اليوم العالمي للكتاب.

وقال عضو النادي وطالب كلية الآداب مفرح المالكي للجزيرة نت إن نادي القراءة يهدف إلى "بناء جيل واع ومثقف"، عبر نشر ثقافة القراءة بين الطلبة ومن ثم عائلاتهم والمجتمع، من خلال لقاءته الأسبوعية والشهرية المفتوحة.

وتقوم الفكرة العامة للقاءات الشهرية، من خلال اتفاق الأعضاء على قراءة كتاب كل شهر حسب جدول موضوع مسبقا، ثم مناقشة.

وبيّن المالكي للجزيرة نت أن لاختيار الكتب خطة إستراتيجية "تضمن بناء ثقافة هادفة ومتنوعة".

في السياق تقول مديرة نادي الطالبات فايزة العتيبي إن ناديهم يحرص على أن يكون الكتاب ذا قيمة فكرية ومحتوى قيّم ولمؤلفين لهم أثرهم بالمجتمع.

وقالت العتيبي -وهي أيضا طالبة للطب- للجزيرة نت إن التنوع الفكري أسهم في استقطاب فئات مختلفة من المجتمع لحضور اللقاءات.

تدوير الكتاب
ولعل من أبرز نشاطات النادي ومبادراته التي لاقت استحسانا من الكل وانتقلت تجربتها لنوادي قراءة أخرى هو "معرض تدوير الكتاب" الذي تقوم فكرته على استبدال الكتب بين زوار المعرض مجانا تحت عنوان "ضع كتابا .. وخذ آخر"، وأقيم هذا المعرض خمس مرات كان آخرها في معرض الكتاب الدولي بالرياض.

نادي الطالبات استضاف أطفال دار الأيتام ببرنامج لتعزيز القراءة (الجزيرة)

وحسب المالكي تجاوز عدد الكتب التي تم تدويرها بمعرض الكتاب هذا العام 5220 كتابا تركزت حول الرواية والدين وتطوير الذات.

ومن منطلق رسالة النادي بتوعية المجتمع بكل أعماره، ركّز نادي الطالبات نشاطاته على الأطفال ببرامج تهدف إلى تعزيز مفهوم القراءة في سن مبكرة، حيث تقول العتيبي "إنهم الجيل القادم والتغيير ينشأ معهم".

وأضافت العتيبي أن مجموعة الكتب التي تختار للأطفال ينتقيها خبراء في دور نشر متخصصة في توزيع كتب الأطفال.

كما يمتد نشاط نادي الطلاب لينشر ثقافته في المستشفيات بتوفير الكتب في أماكن انتظار المرضى والمراجعين، ويوضح المالكي أن النادي وفر 311 كتابا متنوعا في مختلف المواضيع اختيرت بعناية".

ولاحظت العتيبي ارتفاع الوعي بأهمية القراءة في المجتمع السعودي في السنوات الأخيرة، معتقدة  أن معارض الكتاب وبرامج التواصل الاجتماعي أسهمت في نشر ثقافة القراءة والترويج للكتاب.

يذكر أن فكرة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب انبثقت من منطقة كتالونيا، وقد جرت على إهداء وردة لكل من يشتري كتابا في هذا اليوم.

المصدر : الجزيرة