لقطة من دورة سابقة لمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب (الفرنسية-أرشيف)

تنطلق الأربعاء القادم الدورة الثالثة والعشرون لمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب، بمشاركة أكثر من خمسين دولة و1020 دار نشر عربية وأجنبية.

وقال مدير المعرض جمعة عبد الله القبيسي إن الدورة الجديدة ستستمر ستة أيام, مشيرا إلى أن هذه الدور تشهد نموا بنسبة 15% من حيث مساحة المعرض, وبنسبة 13% من حيث عدد دور النشر المشاركة.

وأشار إلى أن نمو مساحة المعارض لم يحُل دون الاعتذار عن مشاركة سبعين دار نشر لضيق المساحة, أو لعدم التزام بعضها بحقوق الملكية الفكرية.

وقال القبيسي إن من أسباب الاعتذار عن مشاركة بعض دور النشر عدم التزام قلة منها بحقوق الملكية الفكرية, موضحا أن إدارة المعرض تضع أي دار نشر مخالفة في القائمة السوداء، مما يعني حرمانها من المشاركة فيه لمدة خمسة أعوام على الأقل.

وخلال الدورتين الماضيتين, أغلق معرض أبو ظبي خمس دور نشر بعد أن ثبت عدم التزامها بحقوق الملكية الفكرية، حسب المصدر ذاته.

وقال مدير معرض أبو ظبي الدولي للكتاب إن المعرض يرحب بمشاركة جميع دور النشر, وأشاد بالتزام دور النشر العربية والأجنبية بعدم عرض أي من الكتب المحرضة على العنف وكراهية الآخر، في إطار الرقابة الذاتية التي تفرضها تلك الدور على صناعة الكتاب وتسويقه، حسب تعبيره.

من جهة أخرى, يُعقد الخميس القادم مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة تحت شعار "تمكين المترجمين". ويستمر المؤتمر أربعة أيام، بمشاركة أكثر من ستين خبيرا وأكاديميا من عشرين دولة عربية وأجنبية.

المصدر : الألمانية