قالت شركة "مصر العالمية للسينما" اليوم الأحد إنه تقرر إطلاق اسم مؤسسها المخرج المصري الراحل يوسف شاهين (1926- 2008) على إحدى القاعات الأثرية بمجمع سينما الأقصر "باليه لو لوكسر" بالعاصمة الفرنسية باريس.
 
وكشفت الشركة في بيان لها عن هذا التكريم الدولي الذي يضاف لسلسلة تكريمات حظي بها مؤسسها الراحل الذي يعد أحد أبرز مخرجي السينما في مصر وحاز على عدة جوائز عالمية، وتم إطلاق اسمه على شوارع عدة في مختلف بلدان العالم.

ويُعد المجمع الفرنسي من بين أكبر مجمعات العرض السينمائي في باريس، وتم تشييده عام 1921 وتقرر إغلاقه عام 1983، ويضم العديد من صالات العرض ومن المقرر إعادة افتتاحه يوم 17 أبريل/ نيسان الجاري بعرض فيلم "المصير" ليوسف شاهين الذي أنتج عام 1997ويروي جانبا من حياة المفكر الأندلسي المسلم "ابن رشد" (1126- 1198).

وشيد المجمع الباريسي على الطراز الفرعوني بواجهة كبيرة على شكل معابد مدينة الأقصر في جنوب مصر مزينة برسوم فرعونية كتلك التي على جدران المعابد المصرية القديمة.

وعهد إلى المعماري الفرنسي الشهير "فيليب بوامان" بتجديد وإحياء المجمع السينمائي بتكلفة قدرها 29 مليون يورو مستخدما أعمال الزجاج والموزاييك وديكورات ورسومات أعادت الحياة للمبنى الأثري في قلب العاصمة الفرنسية.

ويقام على هامش الافتتاح الجديد للقاعة معرض يضم صورا لمدينة الأقصر الأثرية يمتد حتى 25 مايو/ أيار القادم.

وقدم شاهين على مدار حياته 37 فيلما طويلا وخمسة أفلام قصيرة، وحاز عشرات الجوائز الفنية أبرزها جائزة اليوبيل الذهبي من مهرجان كان السينمائي الدولي بدورته الـ50 عن مجموع أفلامه عام 1997، كما منح مرتبة ضابط في لجنة الشرف من قبل فرنسا عام 2006.

المصدر : الألمانية