فريسكو هتف فقال "أخي أشعر بالعجز، أختي العزيزة اعذريني على الجبن" (الجزيرة نت)

نصر الدين الدجبي-أمستردام

غنى ملك الراب الهولندي فريسكو لمعاناة الشعب الفلسطيني في أغنيته التي جعل عنوانها "عالم مقلوب"، وصوّر فيها مأساة الشعب الفلسطيني والخلل القائم في النظام الدولي، كما قدم اعتذاره لعجزه عن المساعدة بغير هذه الكلمات.

ونشأ فريسكو -البالغ من العمر 26 عاما- في كوراساو في جزر الأنتيل. وكان اسمه روي رايموند قبل أن يصبح فريسكو، وتم اختياره من قبل قراء مجلة المدينة "ستات ماغزاين" كأفضل فنان هيب هوب في هولندا، ليتربع على عرش الهيب هوب بعد إطلاق لقب "ملك" عليه في مهرجان الهيب هوب بروتردام في 2012،  كما حصلت ألبوماته في موسيقى الراب على العديد من الجوائز.

وتعود شهرة فريسكو إلى أدائه الشبابي الجذاب وأسلوبه الاحتجاجي المرهف، بالإضافة للنصوص المختارة والمعبرة التي يكتبها غالبا بنفسه.

ورغم تشبثه بالالتزام بالدور الإنساني، رأى البعض أن أغنيته الأخيرة "عالم مقلوب" قد حملت موقفا سياسيا اعتبروه تحولا في وجهة فريسكو الفنية، في حين يرى آخرون أنها شكل من الاحتجاج الذي تميز به الفنان في كل مرة يظهر فيها بإنتاج جديد.

عالم مقلوب
واتسمت كلمات فريسكو في أغنيته "عالم مقلوب" بمشاعر الحزن لما يعانيه الفلسطينيون واليأس من الحلول الدولية والاعتذار عن العجز والجبن.

شهرة فريسكو تعود لأدائه الشبابي الجذاب وأسلوبه الاحتجاجي المرهف

وبدأ ملك الهيب هوب قصيدته الغنائية بوصف خذلان المجتمع الدولي للفلسطينيين قائلا "كنت أسمعك تقول إنك مواطن عالمي، فلماذا أنت الآن تغلق عينك؟"، ولوصف الموازين المختلة التي تساوي الفاعل بالضحية يقول "كيف يدعي الناس أن هذه حرب وغزة لا تملك جنديا واحدا".

ويروي فريسكو دوافع كتابة هذه الكلمات بما شاهده على التلفزيون لوضع أب فلسطيني يحتضن ابنه الميت وهو يبكي، فيقول "يجب أن أفعل شيئا، حتى ولو كانت مساهمة صغيرة لقضية كبيرة"، ثم يتابع "كيف يمكن لبشر أن يأخذ حياة طفل؟".

وتساءل "كيف نطلب من حماس أن تختار السلام والمجتمع الغربي لا يقدم للفلسطينيين جيشا يحميهم". وقدم الفنان اعتذاره إلى الفلسطينيين قائلا "أخي أشعر بالعجز، أختي العزيزة اعذريني على الجبن". كما حمّل إسرائيل مسؤولية ما اعتبره إبادة قائلا "امتهنتم تفجير الأبرياء، وأخذتم الأكل والمأوى والأبناء بطلقاتكم النارية القاتلة".

امتداد وليست تحولا
وفي حديث مع الكاتب توماس هيرما فان فوس أوضح أن فريسكو ظاهرة فنية فريدة وحديثة في أغاني الراب، فهو مستوى غير مسبوق بنهج نقد ذاتي يخلو من الشفقة حتى تجاه نفسه، يملك روح الدعابة، موسيقاه نادرة، وعمله منضبط ولا يخاف الخروج عن المعتاد، ولذلك فقد تفرّد وجدّد معا وصعد إلى القمة في فترة وجيزة.

توماس هيرما: أغنية فريسكو تأتي ضمن سياق مسيرته الاحتجاجية ضد السياسات الدولية (الجزيرة نت)

وعن إمكانية أن تكون أغنية "عالم مقلوب" منعطفا جديدا في مسيرة فريسكو، أوضح فان فوس للجزيرة نت أنها ليست بالضرورة منعطفا جديدا، فقد سبقتها ألبومات احتجاجية ضد السياسات الدولية والتسلط الأميركي في العالم، إذ إن فريسكو فنان احتجاجي، واحتجاجاته امتدت لكل شيء: نفسه ومجتمعه ومحيطه والسياسة التي يراها، لذلك فإن أغنيته تعد امتدادا لمسيرته.

ويقول الشاب فاروق العفي -وهو أحد محبي ومتابعي أغاني فريسكو- للجزيرة نت إن "عالم مقلوب" تعد تحولا وخروجا عن المألوف في مسيرة فريسكو الذي كان أكثر تعبيرا عن العاطفة وذهب بعيدا في وصف ما يحصل للفلسطينيين.

وعن صدى هذه الأغنية عليه كشاب مسلم يعيش في هولندا، أشار العفي إلى أن فريسكو وصف حالة نعيشها ونعايشها مع كل قتيل ونشعر بها مع كل عويل وتفجير بحق هؤلاء الأبرياء، وقال العفي إننا نشاهد على التلفزيون كيف يعامل الأطفال وتدك عائلات بطريقة وحشية وفوق ذلك يساوى بين القاتل والضحية، بل يصور القاتل كضحية والضحية كقاتل، وهذا ما يولد النقمة والكره ويبعث على اليأس.

المصدر : الجزيرة