مسلسل "حريم السلطان" عرض في الكثير من القنوات العربية والأوروبية بما فيها اليونانية (الجزيرة)
 
أسقطت النيابة العامة في إسطنبول التهم الموجهة ضد مخرجي مسلسل حريم السلطان ونجميه الأساسيين اللذين أديا دور السلطان سليمان والسلطانة هيام، والمتعلقة بالإساءة إلى ذكرى السلطان العثماني سليمان القانوني (1494-1566).

وذكرت صحيفة "حريت" التركية في موقعها الإلكتروني أن النيابة العامة في إسطنبول أسقطت الدعوى المرفوعة من قبل عمر فاروق بيلديريتشي وإنسي بيلديريتشي ضد المخرجين الأخوين يغمور ودورول تايلان، والنجمين خالد أرجاينك الذي أدى دور السلطان سليمان، ومريم أزيرلي التي أدت دور السلطانة هيام، بتهمة إهانة التاريخ العثماني من خلال تقديم أحداث لم تحدث قط، وتجسيد السلطان بصورة سلبية.

وقالت النيابة العامة إن أقارب أو زوج شخص متوفى فقط بإمكانهم التقدم بشكوى حول الإساءة إليه، مشيرة إلى أن المسلسل استلهم أحداثه من التاريخ، ولكنه يحتوي على أحداث وسيناريو خيالي. وكان المدعيان قد طالبا بحظر المسلسل.

ورغم شعبية مسلسل حريم السلطان الذي يعرض في العالم العربي والعديد من الدول الأوروبية، فإنه تعرض للكثير من الانتقادات التي اتهمته بتشويه صورة السلطان سليمان القانوني، كما انتقده رئيس الوزراء التركي قائلاً ليس لدينا أجداد مثلما يجري تصويرهم في المسلسل.

وقال أردوغان إنه لا يعرف السلطان سليمان القانوني بالشخصية التي يظهر فيها في المسلسل، لافتا إلى أن الأخير قضى ثلاثين عاما من عمره على ظهر الخيول في إطار الحروب والفتوحات التي خاضها.

وكان النائب عن حزب العدالة والتنمية الحاكم أوكتاي سارال قد تقدم بعريضة أمام البرلمان لإصدار قانون يسمح بوقف عرض مسلسل "القرن العظيم" المعروف في العالم العربي بحريم السلطان.

ويلقب السلطان سليمان الذي حكم من عام 1520 حتى تاريخ وفاته عام 1566 بالقانوني أو المشرّع، لأنّه قام بتشريع الكثير من القوانين للدولة العثمانية بلغت أكثر من مائتين، بينما يقدّمه المسلسل بصورة السلطان المحاط بالنساء.

المصدر : يو بي آي