من اجتماع قمة المنظمة في 6 فبراير/شباط الجاري بالقاهرة (الفرنسية)
تناقش منظمة التعاون الإسلامي في اجتماع على مستوى الخبراء بمقرها بجدة يوم السبت المقبل إطلاق قناة فضائية للعمل على تصحيح صورة الإسلام والتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا خاصة في الغرب.

وذكرت المنظمة أن الاجتماع سيبحث عملية إطلاق القناة الفضائية قبل عرضها على اجتماع وزراء الإعلام القادم، كما سيبحث قضايا إعلامية أخرى.

وسيناقش الاجتماع الجوانب الفنية لتأسيس القناة، من خلال رؤيتها كوسيلة إعلامية جامعة وفاعلة ومؤثرة تستطيع مخاطبة الرقعة الجغرافية الواسعة للعالم الإسلامي، بلغاتها المختلفة وثقافاتها المتنوعة.

وبحسب مدير إدارة الإعلام في المنظمة عصام سليم الشنطي فإن من ضمن أهداف القناة تصحيح صورة الإسلام، والتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا وخاصة في الغرب، والعمل على التقريب بين الحضارتين الشرقية والغربية، والعالمين الشمالي والجنوبي.

وأضاف أن القناة سوف تبث باللغات الرسمية الثلاث المعتمدة في المنظمة، وهي العربية والإنجليزية والفرنسية.

ومن مهام القناة أيضا -وفق الشنطي- تبادل المعرفة بين الشعوب الإسلامية، والتنوير بالأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء، كما ستسلط الضوء على أهمية العمل الإسلامي المشترك داخليا وخارجيا.

وستعنى القناة أيضا بعرض موضوعات اقتصادية وتجارية، بالإضافة إلى ملفات ثقافية وإعلامية، فضلاً عن المسائل الصحية والتعليمية وقضايا العلوم والتكنولوجيا، بحسب المسؤول بالمنظمة.

المصدر : الألمانية