المخرج جيمس كاميرون في أحد عروض الجزء الأول من فيلمه "أفاتار" الذي حقق إيرادات قياسية (الأوروبية)
 
أعلن مخرج فيلم "أفاتار" جيمس كاميرون ورئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي اليوم الاثنين أن الأجزاء الثلاثة القادمة من فيلم الخيال العلمي الشهير، سيتم تصويرها في نيوزيلندا. ومن المنتظر أن يتم عرض تلك الأجزاء ابتداء من عام 2016.

وقالت شركتا "تويلفث سينشري فوكس" و"لايتستورم إنترتينمنت" لصناعة السينما إنهما ستنتجان الأجزاء الثاني والثالث والرابع من الفيلم الثلاثي الأبعاد في نيوزيلندا بتكلفة 413 مليون دولار تشمل المشاهد الحية والمؤثرات البصرية.

وأعلن عن الاتفاق عقب إعلان الحكومة النيوزيلندية عن زيادة الخصم على ضريبة صناعة السينما إلى ما يصل إلى 25% مقارنة بالنسبة الحالية وهي 15%.

وقال وزير التنمية الاقتصادية النيوزيلندي ستيفن جويس في بيان "إن أجزاء أفاتار ستوفر المئات من الوظائف والآلاف من ساعات العمل المباشر في قطاع السينما ووظائف أخرى تفيد الاقتصاد".
   
وصورت في نيوزيلندا بعض مشاهد الجزء الأول من الفيلم الذي رشح لتسع جوائز أوسكار وفاز بثلاث منها عام 2010، وأعدت المؤثرات الخاصة في "ويتا ديجيتال" النيوزيلندية للمؤثرات البصرية التي عملت أيضا في إنتاج سلسلة أفلام ملك الخواتم وهوبيت.

ويأتي الإعلان في توقيت مناسب لصناعة السينما في نيوزيلندا مع اقتراب انتهاء تصوير سلسلة أفلام "ذا هوبيت". ومن المتوقع أن تعرض الأفلام الثلاثة من سلسلة "أفاتار" في فترة أعياد الميلاد في أعوام 2016 و2017 و2018 على التوالي.

يذكر أن فيلم أفاتار الذي عرض عام 2009 حطّم الأرقام القياسية على مستوى الإيرادات بعدما جمع نحو 2.8 مليار دولار في شبابيك التذاكر حول العالم. وجمع الفيلم في أسبوع عرضه الأول نحو 278 مليون دولار، وبلغت تكاليف إنتاجه نحو 230 مليونا.

المصدر : وكالات