جانب من عرض فرقة "الحنونة" في حفل التضامن مع الشعب الفلسطيني في عمّان (الجزيرة)
توفيق عابد-عمّان

بمشاركة الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم، وفي أمسية امتزج فيه السياسي بالفني والشعري، أحيت فرقة الحنونة للثقافة الشعبية اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقامه مركز دراسات وأبحاث اللاجئين على مسرح قصر الثقافة وسط العاصمة الأردنية عمّان.
 
وخلال الاحتفال قدمت "الحنّونة" أمسية تراثية ذات طابع وطني، وتجولت بمطربيها محمد سمير ونور صويص في أنحاء الوطن الفلسطيني، لتقدم لوحات غنائية راقصة ودبكات فلكلورية من الساحل الفلسطيني والجليل وغزة ورام الله والقدس، وسط حماس كبير من الجمهور.
 
وإضافة للعرس الفلسطيني، روت الفرقة عبر أغنية "يويا" حكاية شعب كان ينعم بأرض تسكنه ويسكن فيها، وحلمه في التقدم والتطور إلى أن جاءت قطعان اليهود لفلسطين ليعيثوا فيها قتلا وتهجيرا وتدميرا، لتختتم حفلتها بأغنية موطني.

وشارك براعم "الحنّونة" لأول مرة في النشاطات، وهم فتيان من مخيم الطالبية جنوب العاصمة الأردنية عمّان، يعتبرون مستقبل الفرقة. وقال رئيس جمعية "الحنونة" موسى صالح "أخذنا على عاتقنا أن نزرع فلسطين في قلب كل طفل ونبقيها جميلة.. فلسطين لا تقبل القسمة".

واعتبرت أمينة سر الجمعية نعمت صالح أن "العرس التراثي وما نقدمه في الحفلات هو جزء من هويتنا، ليس الفلسطينية بل في سوريا الطبيعية، وهي الأردن ولبنان وسورية وفلسطين".

نجم أهدى قصيدته "العنبرة" للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال (الجزيرة)

الثقافة وقضايا الوطن
وفي الأمسية التي اختلط فيها الفني والثقافي والسياسي، خاطب الشاعر أحمد فؤاد نجم وهو يتزين بالكوفية الفلسطينية أكثر من 1500 شخص لبوا دعوة "الحنونة" واستقبلوه بالتصفيق والهتافات الوطنية، بقوله "المجد للشهداء والخلود لأمتنا العربية الباسلة".

وأضاف في كلمته "سقفي تحرير فلسطين.. من يقترب من شعب مصر سيكسر رجله.. ليس هناك قوة تستطيع هزيمة الشعب المصري".

وأهدى نجم قصيدة "العنبرة" للأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية الذين وصفهم "بحبة العين"، وهي كما قال نوع من الفن بالسجون المصرية، نقتطف منها:

السجن للحر
الفكرة نور
وعمره السور ما يقدر يحجز النور

ومضى يقول في معرض حديثه عن قضية الأسرى إن الظلم لا يدوم، فجمال مبارك الذي كان والده يعده لوراثة الرئاسة يقبع في زنزانته التي قضى فيها فترة طويلة في سجن طرة.

وفي معرض حديثه عن الشأن المصري، قال الشاعر "الناس قلقة.. نراهن على شباب مصر الذين لن يضحك عليهم أحد.. هم لا يخافون ولا تخافوا على ثورة مصر ومصر، وبالتالي لا تخافوا على قضية فلسطين والقضايا العربية".

وبتاريخه الأدبي الطويل ورحلته مع السياسة والسجون والحياة، روى نجم الكثير من الحكايات والقصص بما فيها مناكفاته مع الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

المصدر : الجزيرة