أنجلينا جولي تتوسط زوجها براد بيت وابنهما مادوكس في حفل تسلم الجائزة (الفرنسية)

كرمت صناعة السينما في هوليود النجمة أنجلينا جولي عن أعمالها الإنسانية ومنحتها جائزة أوسكار شرفية لدفاعها عن حقوق الإنسان واللاجئين خلال مسيرتها الفنية، لتنال أول أوسكار يوزع هذا الموسم في عاصمة السينما الأميركية.

وقدم فريق فيلم "أرض الدم والعسل" من البوسنة وصربيا مخرجة الفيلم أنجلينا جولي خلال الحفل، وشكرها على منحها الفرصة لمن عاشوا حرب البلقان للتعبير عن أنفسهم.

وقالت جولي (38 عاما) لدى تسلمها الجائزة "عندما التقيت بالناجين من الحروب والمجاعات والاغتصاب أدركت كيف هي حياة معظم سكان هذا العالم، وأدركت كم كنت أعيش في عزلة عن الآخرين، وأصبحت مصرة على عدم العيش بهذه الطريقة مرة ثانية".

والنجمة الأميركية التي تعد من بين الأعلى أجرا في هوليود، مبعوثة خاصة للمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وقامت بأكثر من 40 بعثة ميدانية.

وكانت الممثلة الشهيرة قد زارت مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا ولبنان الأردن، وسبق لها زيارة مخيمات اللاجئين من ليبيا على الحدود التونسية الليبية خلال الثورة الليبية.

كما حصل النجم ستيف مارتن والنجمة أنجيلا لانسبري ومصمم الأزياء الإيطالي بييرو توسي على الأوسكار لمساهماتهم في صناعة السينما. وقدمت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية جوائز الحكام الشرفية السنوية للنجوم في حفل زخر بالمشاهير وحضره براد بيت زوج جولي وابنهما مادوكس.

ومن بين من حصلوا من قبل على هذه الجائزة عن أعمالهم الإنسانية، النجمة الراحلة إليزابيث تيلور والنجم الراحل بول نيومان.

المصدر : وكالات