قطع أثرية داخل المتحف المصري في القاهرة (الأوروبية-أرشيف)

استعادت مصر تسعين قطعة أثرية كانت تروج للبيع في صالة للمزادات بمدينة القدس, بحسب بيان صدر من وزارة الدولة لشؤون الآثار. ولم يشر البيان إلى الفترات التاريخية التي تنتمي إليها تلك القطع ولا متى تم تهريبها من مصر.

وقال مدير إدارة الآثار المستردة في الوزارة، علي أحمد في البيان إنه فور رصد القطع التي تنتمي لمصر الفرعونية معروضة للبيع في "قاعة عويضة" بالقدس اتخذت إجراءات قانونية, وتمت مخاطبة الجانب الإسرائيلي لإيقاف البيع, لحين تقديم مستندات من إدارة قاعة البيع تثبت ملكيتها لهذه القطع.

وأضاف أن مالك القاعة لم يستطع إثبات ملكيته للقطع المعروضة للبيع فتمت مصادرة تسعين قطعة لصالح مصر من بين 110 قطع بعد بيع عشرين قطعة, مشيرا إلى أن مصر سوف تتخذ إجراءاتها لمطالبة السلطات الإسرائيلية بإجراء تحقيق مع صالة المزادات لتتبع القطع التي بيعت لاستردادها وإعادتها.

وأشار إلى أنه تم رصد قطع أثرية أخرى تنتمي للحضارة المصرية القديمة معروضة للبيع في عدد من صالات المزادات بإسرائيل, ويجري اتخاذ إجراءات للاستدلال على مصدرها.

المصدر : رويترز