جاك لانغ  تسلم حقيبة وزارة الثقافة لسنوات طويلة في فرنسا (الفرنسية)
 
عُيّن وزير الثقافة والتعليم الفرنسي السابق الاشتراكي جاك لانغ "بالإجماع" رئيسا لمعهد العالم العربي في باريس، بحسب ما جاء في بيان للمعهد الذي يعد أبرز مؤسسة للثقافة العربية في فرنسا.

وجرت عملية التعيين بناء على اقتراح من السلطات الفرنسية في الثامن من يناير/كانون الثاني، وصادق عليها مجلس إدارة المعهد ومجلسه الأعلى، حيث تتمثل فرنسا والدول الأخرى المؤسسة له.

وقال المعهد في بيان "نزولا عند رغبة السلطات الفرنسية والجانب العربي، جرى تعديل نظام إدارة المعهد الذي يحظى منذ العام 2009 برئاستين، ليعود نظام الرئاسة الواحدة".

وبذلك سيخلف جاك لانغ كلا من رئيس المجلس الأعلى للمعهد رونو موسولييه منذ السابع من سبتمبر/أيلول 2011، ورئيس مجلس الإدارة برونو لوفالوا منذ التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2009.

والوزير الاشتراكي السابق (73 عاما) درس الحقوق والعلوم السياسية، و"مارس في بعض الأحيان ثلاث مهن بالتزامن: التدريس الجامعي والنشاط الثقافي والعمل السياسي، وكان وزيرا للثقافة في حكومة (الرئيس الأسبق) فرانسوا ميتران"، وفقا للبيان.

وشغل لانغ منصب وزير الثقافة بين عامي 1981 و1986، ثم بين عامي 1988 و1993، ثم أضاف إلى مهامه حقيبة التعليم في الوزارة بين العامين 1991 و1993، قبل أن يتفرغ للتعليم بين 2000 و2002. لكنه فشل في يونيو/حزيران الماضي في الحفاظ على مقعده النيابي.

ومعهد العالم العربي، الذي تأسس عام 1980، مؤسسة فرنسية تعنى بالشأن الثقافي وتطوير دراسة العالم العربي في فرنسا وتعميق فهم حضارته وثقافته وتشجيع التبادل الثقافي وتنشيط التواصل والتعاون بين فرنسا والعالم العربي، ويعيّن رئيسه بناء على اقتراح الرئيس الفرنسي.

ويقع المعهد على ضفاف نهر السين في باريس، ويعمل فيه 140 موظفا، وتبلغ ميزانيته السنوية 24 مليون يورو، تؤمن فرنسا نصفها والباقي يتوزع على الدول العربية الاثنين والعشرين الأعضاء في مجلس إدارته.

المصدر : وكالات