وزير الثقافة المصري صابر عرب (يمين) يستعرض أحد الكتب أمام الرئيس مرسي أثناء افتتاح المعرض (الأوروبية)
انطلق معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ44 الأربعاء، وتستمر فعالياته حتى الخامس من فبراير/شباط المقبل بمشاركة 25 دولة عربية وأجنبية و735 ناشرا من بينها ستون دار نشر سورية.
 
وقال رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب أحمد مجاهد إن الدورة الحالية للمعرض تحت شعار "حوار لا صدام" مضيفا أن الندوات الرئيسية بالبرنامج الثقافي المقام على هامش المعرض ستتمحور حول هذا الموضوع. كما ستقام ندوات ثقافية مختلفة وأمسيات شعرية وفنية لعدد كبير من مثقفي مصر.
 
كما تناقش خلال أيام المعرض الذي افتتحه الرئيس المصري محمد مرسي  قضايا منها "مستقبل التعليم في مصر"، "الصراع السياسي والأوضاع الاقتصادية في مصر"، "المرأة والثورة"، "المثقفون والصراع السياسي".

وتقام الدورة الحالية وسط ترقب تشهده مصر قبل 48 ساعة من الذكرى الثانية لاندلاع الانتفاضة الشعبية التي نجحت في خلع الرئيس حسني مبارك عام 2011.

ورافق د. مرسي في افتتاح أجنحة المعرض المختلفة عدد من مسؤولي الدولة بينهم وزير الثقافة محمد صابر عرب، ورئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب.

وفي استباق للمظاهرات التي دعا إليها معارضو الرئيس مرسي، أعلنت الهيئة العامة للكتاب (المنظِمة للمعرض) الأسبوع الماضي أنها ستؤمن عليه بمبلغ مائة مليون جنيه مصري (نحو 15 مليون دولار) لطمأنة الناشرين المشاركين.

ويقام برنامج ثقافي فني ليبي باعتبار ليبيا ضيف شرف هذه الدورة، وهي الثانية بعد ثورة 25 يناير. وكانت تونس ضيفة شرف الدورة الماضية باعتبارها إحدى دول الربيع العربي.  
 
وتشارك بالمعرض ستون دار نشر سورية. وقالت الهيئة المصرية للكتاب إن الناشرين السوريين سيعاملون ماديا مثل نظرائهم المصريين دعما من القاهرة للثورة السورية وشعبها.

المصدر : وكالات