المخرج كيم كي دوك يحصل على جائزة "الأسد الذهبي" عن فيلمه "بيتا" (الفرنسية)

نال المخرج الكوري الجنوبي كيم كي دوك اليوم جائزة "الأسد الذهبي" عن فيلمه "بيتا" في مهرجان البندقية السينمائي الذي شهد عروضا سينمائية عربية بروح الربيع العربي. 

وتدور قصة الفيلم الكوري حول مواجهة بين شخص مراب متجرد من المشاعر تتغير حياته بظهور امرأة تزعم أنها أمه.

وكان "بيتا" من بين 18 فيلما تنافست في المسابقة الرسمية في المهرجان الذي استمر 11 يوما من عروض الأفلام والحفلات والمقابلات الصحفية والتقاط صور المشاهير.

ومن بين الأفلام التي كانت مرجحة للفوز بالجائزة فيلم المخرج الأميركي توماس أندرسون "ذي ماستر" الذي تدور أحداثه حول بدايات الكنيسة السينتولوجية (أو العلمولوجيا) في الولايات المتحدة في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

وقد شهد مهرجان البندقية السينمائي عروضا لطاقات فنية عربية جديدة تحمل روح الربيع العربي.

وقالت المخرجة التونسية هند بوجمعة لوكالة الصحافة الفرنسية "في الثورات شيء يمنح الإنسان الطاقة، والرغبة في الكلام والبحث".

وأعربت المخرجة التونسية التي عرضت فيلمها "يا من عاش" -الذي صورت أحداثه خلال الثورة التونسية- عن تفاؤلها بشأن مستقبل السينما العربية في السنوات المقبلة، مشيرة إلى أن ثمة "سينما جديدة وحرية في الكلام".

وإلى جانب الفيلم التونسي، شهد مهرجان البندقية عرض فيلم "الشتا اللي فات" للمخرج المصري إبراهيم البطوط الذي عمل في السابق مصورا حربيا، وجرى تصوير الفيلم خلال ثورة 25 يناير، وبعدها.

المصدر : وكالات