رمزي بدأ أعماله الفنية بفيلم "أيامنا الحلوة" عام 1955(الأوروبية-أرشيف)

غيب الموت اليوم الجمعة الفنان المصري الشهير أحمد رمزي عن عمر يناهز 82 عاما في منزله بمنطقة الساحل الشمالي غرب محافظة الإسكندرية، ولم يكشف عن تفاصيل الوفاة.

وقد اشتهر رمزي بأدوار الولد الشقي المحبوب لدى الفتيات في أفلامه السينمائية التي بدأها بفيلم "أيامنا الحلوة" عام 1955، وشارك في أفلام عديدة قبل أن يتوقف عن التمثيل عام 1981 بعد فيلمه "اللعبة القذرة".

وعاد رمزي -واسمه الحقيقي رمزي محمود بيومي مسعود-  للتمثيل بشكل متقطع في أفلام "قط الصحراء" عام 1995، ثم "الوردة الحمراء" عام 2000 ثم مسلسلي "وجه القمر" مع فاتن حمامة عام 2000، و"حنان حنين" مع عمر الشريف عام 2007، الذي اختتم به أعماله.

ومن أشهر أعماله السينمائية "صراع في المينا" عام 1956، و"الوسادة الخالية" و"بنات اليوم" و"ابن حميدو" و"إسماعيل ياسين في الأسطول" عام 1957، و"النظارة السوداء" و"عائلة زيزي" عام 1963، و"ثرثرة فوق النيل" عام 1971 وغيرها.

وكان الراحل­ -الذي ولد في القاهرة عام 1930 لأب طبيب مصري وأم أسكتلندية- قد تزوج ثلاث مرات، الأولى من عطية الدرمللي التي أنجب منها أولاده الثلاثة، ثم الفنانة نجوى فؤاد، ثم نيكول.

المصدر : وكالات