مخطوطة الباقلاني التي اكتشفت في مكتبة الجامع الأزهر (الجزيرة)

أنس زكي-القاهرة

أعلن الأزهر اليوم عن اكتشاف مخطوط نادر في مصر ينسب إلى الإمام أبي بكر الباقلاني المتوفي سنة 403 هجرية (1012م)، مؤكدا أن هذا المخطوط يعد من أقدم النصوص الأصولية في مكتبات العالم.

وحسب مصدر بالأزهر فقد عثر الباحث د. أبو بكر عبد الله سعداوي على المخطوط الذي كان مجهول العنوان والمؤلف في قسم رواق الشوام بمكتبة الأزهر. وبعد أن تصفح الباحث المخطوط شك في أنه ربما ينسب إلى الإمام محمد أبي بكر بن الطيب الباقلاني أو الإمام محمد بن خويز المالكي المتوفي سنة 390 هجرية (999م).

وأضاف المصدر أن المخطوط عرض اليوم على شيخ الأزهر د. أحمد الطيب وعدد من العلماء، وبعد مداولات علمية وتدقيق شمل استعراض جملة من نصوص الباقلاني في مختلف كتبه الأصولية، جاء الجزم بنسبة المخطوط للباقلاني.

وقد أشاد الطيب بجهد الباحث في الكشف عن كنوز التراث الإسلامي، وأكد الحاجة إلى تضافر جهود الباحثين والعلماء لتحقيق المزيد من الاكتشافات في هذا الشأن.

والإمام الباقلاني هو أبو بكر محمد بن الطيب بن محمد البصري ثم البغدادي. ذكره القاضي عياض في "طبقات المالكية" فقال "هو الملقب بسيف السنة ولسان الأمة، المتكلم على لسان أهل الحديث وطريق أبي الحسن (الأشعري)، وإليه انتهت المالكية في وقته"، وكان له في جامع البصرة حلقة عظيمة، وانتقل لاحقا إلى بغداد.

وله مؤلفات في مختلف العلوم، من أهمها "كيفية الاستشهاد في الرد على أهل الجحد والعناد" و"الأصول الكبير في الفقه"  و"إعجاز القرآن" و"الإنصاف فيما يجب ولا يجوز فيه الخلاف" و"مناقب الأئمة" وغيرها.

المصدر : الجزيرة