وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي في افتتاح مهرجان للأدب وكتاب الشباب بالجزائر سنة 2011 (الجزيرة-أرشيف)
أعلنت وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي الخميس أن إدارة المعرض الدولي للكتاب، الذي افتتحه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء منعت 300 عنوان من الدخول إلى الجزائر لأنها تشيد "بالإرهاب أو العنصرية أو الاستعمار".

وقالت الوزيرة في تصريح للإذاعة الجزائرية "هناك قانون داخلي للمعرض الدولي للكتاب ينص على منع الكتب التي تشيد بالإرهاب أو العنصرية أو الاستعمار". وأضافت "طبقنا القانون على 300 عنوان، أغلبها تشيد بالإيديولوجيا التي تشكل قاعدة للإرهاب"

وكان الرئيس بوتفليقة افتتح الأربعاء الدورة الـ17 للمعرض الدولي للكتاب بمشاركة 750 دار نشر من 40 دولة منها 14 دولة عربية، على أن يفتتح المعرض أمام الجمهور اليوم الخميس.

واختار المنظمون الجزائر ضيف شرف الدورة الحالية من المعرض لتزامنه مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لاستقلال هذا البلد من الاستعمار الفرنسي. وسيكرم في فعاليات المعرض الراحلان أحمد رضا حوحو ومولود فرعون، وهما من أبرز وجوه الأدب الجزائري .

ويزور المعرض كل سنة أكثر من مليون زائر (1.2 مليون في 2011)، ما يجعله "من أكبر التظاهرات الثقافية في العالم"، حسب المنظمين. وكانت إدارة المعرض قد منعت أيضا السنة الماضية نحو 200 عنوان من المشاركة في الدورة الـ16 للمعرض للأسباب نفسها.

المصدر : الفرنسية