السينما الأوروبية في ضيافة الأقصر المصرية
آخر تحديث: 2012/9/17 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/17 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/2 هـ

السينما الأوروبية في ضيافة الأقصر المصرية

 مدينة الأقصر الأثرية ستستقطب أكبر عدد من السياح خلال أيام المهرجان الجزيرة)
 
تنطلق اليوم الاثنين في مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر فعاليات الدورة الأولى لمهرجان السينما المصرية الأوروبية التي تستمر ستة أيام بمشاركة 64 فيلما من 21 دولة أوروبية إضافة إلى مصر.
 
وقال محافظ الأقصر الدكتور عزت سعد إن جهودا بذلت لإقامة المهرجان في موعده كللت بالنجاح وذلك بعد الأزمة التي كادت أن تتسبب في إلغائه حين أعلنت المؤسسة المنظمة للمهرجان أن وزارة الثقافة أبلغتها بوقف دعم المهرجان لعدم وجود موازنة مخصصة لذلك.

وأكد سعد أن أيام وليالي المهرجان سوف تجذب أعدادا كبيرة من السياح الأجانب مما سيجعل المهرجان عاملا فعالا ومؤثرا لجذب وتنشيط السياحة في الأقصر، إلى جانب كونه نافذة على السينما المصرية والأوروبية الروائية والقصيرة.

وشدد المحافظ على أهمية المهرجان كونه سيكون بمثابة رسالة واضحة بتحقق الأمن وعودة الاستقرار للبلاد وبالتالي عودة التدفقات السياحية، إلى جانب ترسيخ مكانة الأقصر ثقافيا والتفاعل مع الثقافات والفنون الأوروبية.

وألقت ردود الأفعال المتصاعدة بشأن الفيلم الأميركي المسيء بظلالها على المهرجان، حيث خضعت ميادين وشوارع الأقصر لحالة من الاستنفار الأمني اعتبارا من أمس الأحد لتأمين ضيوف المهرجان وكافة عروضه وفعالياته ضمن خطة جديدة تستهدف أيضا تحقيق الانضباط الكامل في المزارات والمناطق الأثرية والسياحية وفي الشارع الأقصري.

ونشرت السلطات في القصر نقاطا أمنية في الميادين وقرب المناطق الحيوية والمناطق الأكثر ازدحاما، ونظمت حملات دورية على الطرق السريعة لضبط الخارجين على القانون.

وقالت رئيسة المهرجان الدكتورة ماجدة واصف إن "مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوربية" يهدف إلى تعزيز الوعي السينمائي والتعرف على الأعمال السينمائية والسمعية والبصرية المتميزة  بمصر وأوروبا، وإلى تشجيع السينمائيين المصريين والأوروبيين المتميزين من خلال جوائز مالية قيمة وإتاحة الفرصة أمام العاملين في الحقل السينمائي في مصر وأوروبا بهدف تبادل الخبرات وفتح أسواق للأفلام الأوروبية في مصر وللأفلام المصرية في أوروبا.

يقام حفل افتتاح المهرجان في معبد الأقصر الفرعوني وسط أجواء أسطورية تتسم بسحر وغموض مصر الفرعونية التي عرفت فنون التمثيل قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام

أجواء أسطورية
وأضافت أن المهرجان سيعمل أيضا على تكوين كوادر محلية للمشاركة في إعداد وتنظيم المهرجان وتكوين جيل جديد من محبي ومتذوقي الفن السينمائي في صعيد مصر من خلال ورش العمل التي ستنظمها، كما سيسعى إلى استقطاب جمهور جديد للسينما في صعيد مصر.

وتقام فعاليات الدورة الأولى للمهرجان في مركز الأقصر للمؤتمرات المطل على نهر النيل قرب معابد الكرنك وقصر ثقافة الأقصر الجديد وقاعة سينما مركز الشباب بالطود، كما ستقام عروض في الهواء الطلق بساحة معبد الأقصر وميدان أبو الحجاج.

ويترأس لجنة تحكيم المهرجان المخرج المصري سمير سيف، وتضم لجنة التحكيم في عضويتها كلا من المنتج الفرنسي جاك بيدو والناقدة الألمانية بربارا لوري والممثلة البرتغالية تيريزا فيللافيرد والمخرج الكرواتي برانكو شميت.

وجرى اختيار الروائي المصري البارز بهاء طاهر رئيسا شرفيا لدورته الأولى نظرا "للقيمة الكبيرة لتاريخ ومشوار بهاء طاهر أحد أبرز أعلام المدينة الجنوبية العريقة الذي دائما ما يحرص على دعم الحركة الثقافية والفنية فيها بأنشطة متعددة منها التبرع بأرض كان يملكها لإقامة قصر للثقافة".

ويكرم المهرجان الذي تنظمه مؤسسة نون للثقافة والفنون برعاية وزارة الثقافة المصرية السينما البريطانية من خلال عرض عدد من الأفلام، إضافة إلى المشاركة في تنظيم مجموعة من ورش التدريب على الفنون السينمائية المختلفة كالإخراج والتصوير وكتابة السيناريو وغيرها بمشاركة متخصصين من بريطانيا.

وتتضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية محورا خاصا للأفلام الروائية الطويلة المنتجة خلال العامين السابقين على تاريخ انعقاد المهرجان، وآخر للأفلام الروائية القصيرة المنتجة خلال العامين السابقين على التاريخ نفسه. ويقام حفل افتتاح المهرجان في معبد الأقصر الفرعوني وسط أجواء أسطورية تتسم بسحر وغموض مصر الفرعونية التي عرفت فنون التمثيل قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام.

المصدر : الألمانية

التعليقات