الفنانة مي سكاف تعد من أبرز الفنانين المؤيدين للثورة بسوريا (الجزيرة-أرشيف)
 
أصدر "تجمع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية" المعارض بيانا تضامنيا مع الفنانة مي سكاف التي تواجه دعوى قضائية من قبل النيابة العامة في دمشق تتهمها بالتحريض على القتل، حسبما جاء في البيان.

وقال التجمع في بيانه "بعد تضييق الخناق على الفنانين والفنانات الذين طالبوا بحرية بلدهم والاعتداء عليهم جسديا ونفسيا، اعتقالا وتهجيرا وذما، يتعرض هؤلاء اليوم لهجمات جائرة واتهامات باطلة لكسر عزيمتهم والمس بسمعتهم".

وذكر البيان أن "مي سكاف، الفنانة الداعية للحرية والديمقراطية ولبناء دولة المساواة والعدالة الاجتماعية الخالية من المحسوبيات والتطرف والفساد، متهمة اليوم من النيابة العامة، وفق ما أسمته السلطة بقانون مكافحة الإرهاب، بالتحريض على القتل".

وختم البيان "نحن ندعم عضوة التجمع الفنانة القديرة مي سكاف، وندعو كل الشرفاء الأحرار للتضامن معها لإسقاط التهم الباطلة عنها". وسبق للممثلة مي سكاف أن تعرضت للاعتقال إثر مشاركتها في مظاهرة المثقفين في حي الميدان الدمشقي قبل نحو عام.

وتعد الفنانة السورية التي اشتهرت بدورها في مسلسل "العبابيد"، وشاركت في مسلسل عمر بن الخطاب للمخرج حاتم علي في رمضان الماضي من أبرز الفنانين السوريين المؤيدين للثورة منذ بداياتها، وقادت مجموعة من الفنانين والمثقفين في مظاهرات في بدايات الثورة قبل أن تغادر البلاد لاحقا.

وظهر "تجمع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية" المعارض لنظام الرئيس بشار الأسد مطلع العام الجاري، وأعلن عن تأسيسه في تونس على هامش مهرجان "أيام قرطاج المسرحية"، ووقع على بيانه التأسيسي تسعون فنانا، من بينهم فدوى سليمان وسميح شقير ومي سكاف وفارس الحلو وأسامة محمد وهيثم حقي ويوسف عبدلكي ومنير الشعراني ويم مشهدي ورزام حجازي وغسان جباعي ولويز عبد الكريم وبشار زرقان وآخرون.

المصدر : الفرنسية