ملصق فيلم ديما براندو للمخرج التونسي رضا الباهي المشارك في مهرجان الإسكندرية (الجزيرة)
 
كشف مهرجان الإسكندرية لسينما دول البحر المتوسط عن اكتمال وصول جميع الأفلام المشاركة في الأقسام المختلفة لدورته الثامنة والعشرين التي تنطلق في الأسبوع الثاني من شهر  سبتمبر/ أيلول المقبل والتي ستشهد مشاركة عربية متميزة خصوصا من المغرب.

وقال رئيس المهرجان الكاتب الناقد وليد سيف في بيان إن اللجنة العليا للمهرجان والمكتب الفني انتهيا من أعمالهم السابقة لبدء فعاليات الدورة الجديدة، التي تقام في الفترة من 12 إلى 19 أيلول/ سبتمبر المقبل والتي تقرر أن تقام عروضها في خمس قاعات بمدينة الإسكندرية.

وأضاف سيف أن المهرجان يضم هذا العام مشاركة عربية متميزة في مختلف أقسامه أبرزها المشاركة المغربية التي تضم ثلاثة أفلام هي "من دم وفحم" في المسابقة الرسمية إخراج عز الدين علوي، و"الوتر الخامس" سيناريو وإخراج سلمى بركاش، وفيلم "الأندلس حبي" تأليف وإخراج وبطولة محمد نظيف.

وتشارك تونس، بفيلمين الأول "ديما براندو" للمخرج رضا الباهي، والفيلم الوثائقي عن الثورة التونسية "لا خوف بعد اليوم" للمخرج مراد بن الشيخ، الذي سبق أن شارك في الدورة الأخيرة لمهرجان كان. ويتضمن المهرجان مشاركة جزائرية وحيدة في المسابقة الرسمية بفيلم "قداش  تحبني" سيناريو وإخراج فاطمة الزهراء زموم.

أما المشاركات المصرية، فتتمثل في ثلاثة أفلام أولها "مولود في 25 يناير" للمخرج أحمد رشوان في قسم "حقوق الإنسان" وفيلم "طريق العودة" للمخرج المصري المقيم في موسكو إيهاب حجازي في قسم "سينما خارج المألوف". وأرجأ المهرجان إعلان اسم الفيلم المصري المشارك في المسابقة الرسمية إلى المؤتمر الصحفي الرئيسي للمهرجان المقرر أن يعقد يوم 30 أب/ أغسطس الجاري.

وكانت فعاليات الدورة السابعة والعشرين للمهرجان قد شهدت فوز الفيلم الروائي البوسني "سيرك كولومبيا" بجائزة أفضل فيلم. ونال الفيلم التركي "يأسنا الكبير" للمخرج سليم دميردلن جائزتي أحسن إخراج وأحسن تمثيل. وشاركت في الدورة الماضية أفلام من 16 دولة مطلة على البحر المتوسط.

المصدر : الألمانية