إبراهيم أصلان رشح لنيل جائزة النيل للآداب قبل وفاته بيناير/كانون الثاني الماضي (الجزيرة)
أعلن المجلس الأعلى للثقافة في مصر أسماء الفائزين بجائزة النيل في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية، حيث فاز الكاتب الراحل إبراهيم أصلان بجائزة النيل للآداب وهي أرفع الجوائز المصرية، كما فاز بنفس الجائزة في مجال الفنون الكاتب والسيناريست وحيد حامد. وفي مجال العلوم الاجتماعية محمد الجوهري أستاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة.
 
وجائزة النيل هي الأرفع من بين جوائز الدولة التي يقدمها المجلس الاعلى للثقافة في يونيو/حزيران من كل عام في ثلاثة فروع، هي الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية.

وتنقسم الجوائز إلى أربعة أنواع، جائزة النيل وهي الأرفع وقيمتها 400 ألف جنيه مصري (حوالي 67 ألف دولار) والتقديرية وقيمتها 200 ألف جنيه، والتفوق (100 ألف جنيه) والتشجيعية، التي تبلغ قيمتها خمسين ألف جنيه.

وفاز كل من الروائي محمد البساطي والشاعر محمد إبراهيم أبو سنة ومحمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر بجائزة الدولة التقديرية في الآداب. وتوج بجائزة الدولة التقديرية في الفنون كل من التشكيلي عبد الهادي الوشاحي والمخرج السينمائي محمد كامل القليوبي والمخرج المسرحي حسن عبد السلام.

ونال الجائزة نفسها في العلوم الاجتماعية كل من وزير الثقافة السابق محمد صابر عرب وآمال صادق ونادية حليم. أما جائزة التفوق، ففاز بها في الآداب كل من الشاعر حسن طلب والروائية هالة البدري. وفي العلوم الاجتماعية فاز الباحثان أحمد السيد النجار وعمار علي حسن. وفي الفنون كل من الكاتب المسرحي محمد أبو العلا السلاموني والتشكيلي سمير الجندي.

وتم حجب جائزتين من جوائز الدولة التشجيعية في مجال الآداب، وفاز هدرا جرجس في القصة القصيرة عن مجموعته "بالضبط كان يشبه الصورة" وأحمد عبد اللطيف في الرواية عن روايته "صانع المفاتيح" وسحر عبد الله يوسف في رسوم الأطفال، ومحمد منصور في الشعر عن ديوانه "سفر أسود".

وتم حجب ست جوائز، في فرع الفنون وأربع جوائزفي العلوم الاجتماعية. وفاز كل من أحمد محمد حامد مجرية عن علم النفس العصبي، وجمال علي مشغل عن التاريخ القديم ونجاح محسن مدبولي خليل عن الفلسفة السياسية وهشام عطية عبد المقصود عن الإعلام والصحافة.

وكان أصلان (1935-2012) قد حصل على عدة جوائز أبرزها جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام (2003 - 2004)، وجائزة كفافيس الدولية عام (2005)، وجائزة ساويرس في الرواية عن "حكايات من فضل الله عثمان" عام 2006. ومن أهم أعماله رواية "مالك الحزين" التي حولها المخرج داود عبد إلى فيلم بعنوان "الكيت كات" من بطولة الفنان محمود عبد العزيز. وحقق نجاحا كبيرا.

المصدر : وكالات