مهرجان قرطاج الدولي يعد من التظاهرات الفنية العريقة على الصعيد العربي (الجزيرة)
 
كشف وزير الثقافة التونسي المهدي مبروك عن برنامج النسخة الـ48 لمهرجان قرطاج الدولي بتونس في صيف 2012. وعكس ما كان متوقعا، سيشارك خمسة فنانين من لبنان في الدورة الجديدة للمهرجان خلال هذا الصيف.
 
وسيكون حضور الفنانين اللبنانيين في المهرجان -الأعرق في المنطقة العربية- لافتا من خلال مشاركة كل من مارسيل خليفة ورامي عياش ووائل جسار ونجوى كرم وراغب علامة.
 
وكان الوزير المهدي مبروك صرح في السابق لوسائل إعلام تونسية بأن مهرجان قرطاج "لن يكون مهرجانا للعري، ومشاركة الفنانتين اللبنانيتين إليسا ونانسي عجرم لن يكون إلا على جثتي".
 
وأثارت تلك التصريحات جدلا في الساحة الفنية اللبنانية، حيث برزت دعوات لمقاطعة المهرجانات التونسية ردا على تصريحات الوزير التونسي. وخلت قائمة الفنانين المشاركين في المهرجان هذا العام، الذي ينطلق في الخامس من يوليو/تموز القادم وينتهي يوم 15 أغسطس/آب، من أسماء نانسي وإليسا وفضل شاكر والمصري تامر حسني، وكان الوزير قد تعهد بعدم صعودهم على المسرح الروماني الشهير.

وستشهد الدورة الجديدة لمهرجان قرطاج مشاركة فنانين بارزين من الساحة العربية والعالمية أمثال صابر الرباعي وكاظم الساهر وحسين الجسمي ونصير شمة وأصالة نصري وباتريك فيوري وألفا بلوندي وميكا.

وتشهد الساحة الثقافية التونسية توترات بسبب اعتراضات على النشاطات الفنية. واندلعت مؤخرا في مدن تونسية عدة احتجاجات من عناصر سلفية على خلفية معرض فني تضمن رسوما اعتبرت مهينة للإسلام، وفرضت السلطات حظر تجول في ثماني محافظات وعلقت بعض الأنشطة الرياضية خاصة.

يذكر أن أولى دورات المهرجان العريق انطلقت صيف عام 1964 وغنى على مسرح قرطاج الأثري أشهر الفنانين العرب والعالميين أمثال أم كلثوم وعبد الحليم حافظ وشارل أزنفور وإيروس رامازوتي وخوليو إغليسياس. 

المصدر : وكالات