وفاة الفنانة وردة الجزائرية
آخر تحديث: 2012/5/18 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/18 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/27 هـ

وفاة الفنانة وردة الجزائرية

آخر أعمال الراحلة كليب غنائي سجلته تخليدا للذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر (الأوروبية-أرشيف)
أعلن التلفزيون الجزائري الخميس وفاة الفنانة وردة الجزائرية بأحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة عن عمر ناهز 72 عاما. وأوضح أن جثمانها سينقل اليوم الجمعة إلى الجزائر حيث سيوارى الثرى.

وولدت الفنانة الراحلة واسمها الحقيقي وردة فتوكي بفرنسا في السابع عشر من يوليو/تموز عام 1940 لأب جزائري وأم لبنانية، وبدأت الغناء عام 1951.

وذاعت شهرة وردة الجزائرية عندما رحلت إلى مصر بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة الذي قدمها في أولى بطولاتها السينمائية "ألمظ وعبده الحامولي"، ليكون ذلك بداية لإقامتها المؤقتة بالقاهرة، كما طلب رئيس مصر الأسبق جمال عبد الناصر إضافة مقطع لها في أوبريت "وطني الأكبر".

واعتزلت وردة الجزائرية الغناء سنوات بعد زواجها، حتى عادت للغناء بعد أن طلبها الرئيس الجزائري هواري بومدين للغناء في عيد الاستقلال العاشر لبلدها عام 1972، بعدها انفصلت عن زوجها جمال قصيري وكيل وزارة الاقتصاد الجزائرية.

في أعقاب ذلك، عادت إلى القاهرة واستأنفت مسيرتها من جديد وتزوجت الموسيقار المصري الراحل بليغ حمدي، لتبدأ معه رحلة غنائية استمرت رغم طلاقها منه سنة 1979.

الأغاني والأفلام
وكان ميلادها الفني الحقيقي في أغنية "أوقاتي بتحلو" التي شدت بها في عام 1979 في حفل فني من ألحان سيد مكاوي. كما تعاونت مع الملحن محمد عبد الوهاب، وقدمت مع الملحن صلاح الشرنوبي العمل الشهير "بتونّس بيك".

وشاركت وردة الجزائرية في العديد من الأفلام المصرية، إذ اشتركت مع رشدي أباظة في فيلميْ "أميرة العرب" و"حكايتي مع الزمان"، وكذلك مع حسن يوسف في فيلم "صوت الحب" الذي كان أول أفلامها السينمائية بعد عودتها من الجزائر.

وخضعت مؤخرا لجراحة لزرع كبد جديد في المستشفى الأميركي بباريس. وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة خبر وفاتها بأزمة قلبية، غير أن مصادر من عائلتها نفت ذلك في حينه ووصفته بـ"الشائعة".

وكان آخر عمل للفنانة الراحلة هو تصوير كليب غنائي تخليدا للذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر.

المصدر : الألمانية