السينما الأميركية الأكثر حضورا في كان
آخر تحديث: 2012/5/14 الساعة 17:24 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أ ف ب: متحدث باسم ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية يعلن السيطرة على كامل مدينة الرقة
آخر تحديث: 2012/5/14 الساعة 17:24 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/23 هـ

السينما الأميركية الأكثر حضورا في كان

مدينة كان الفرنسية تواصل استعداداتها لاستقبال الدورة الـ65 من مهرجانها السينمائي (الفرنسية)
 
تحتل السينما الأميركية موقع الصدارة في الدورة الخامسة والستين من مهرجان كان، عندما تتهافت شركات الإنتاج السينمائي العالمية والنجوم الكبار على المدينة الفرنسية الساحلية الصغيرة للمشاركة في أبرز المهرجانات السينمائية في العالم.
 
ومن بين 22 فيلما تتنافس على السعفة الذهبية للمهرجان -أحد أرقى الجوائز السينمائية- ستة أفلام تروي حكايات من أميركا الشمالية. منها فيلم موون رايز كينغدوم (مملكة بزوغ القمر) للمخرج الأميركي ويس أندرسون، الذي سيفتتح النسخة الخامسة والستين من المهرجان الأربعاء المقبل.
 
وقال تيري فريمو، مدير المهرجان، إن "السينما الأميركية تعود بقوة"، وذلك في إعلانه عن الأفلام المختارة في الشهر الماضي، والتي تشمل أيضا فيلم "أون ذي رود" (على الطريق) للمخرج البرازيلي والتر ساليس، والفيلم مأخوذ عن رواية كلاسيكية تحمل نفس العنوان للمؤلف الأمريكي جاك كيرواك.

وتعني المجموعة القوية للأفلام الأميركية أن هوليود ستوفر مرة أخرى مزيدا من قوة النجوم في شارع "بروموناد دو لا كروازيت"، المزيَّن بصفوف النخيل على جانبيه والفنادق المرتفعة المتدرجة على غرار "كعكات الزواج" التي تملأ مدينة "كوت دازور".

مهرجان كان يحتفي بالممثلة الأميركية مارلين مونرو (الفرنسية)

نجوم السينما
ومن بين النجوم الذين يتوقع أن يسيروا على بساط كان الأحمر الشهير، بروس ويلس وإدوارد نورتون، وهما موجودان لحضور عرض فيلم "موون رايز  كينغدم"، إلى جانب الممثل زاك إيفرون والممثلة نيكول كيدمان والممثل جون كيوزاك، الذين يشاركون في فيلم الإثارة "ذي بيبر بوي" (بائع  الصحف) للمخرج "لي دانيلز".

كما يظهر في المهرجان الذي يحتفي من خلال شعاره بالممثلة الأميركية مارلين مونرو، ثنائي فيلم "توايلايت" الشهير روبرت باتينسون وكريستين ستيوارت، لكن الأنظار ستتجه إلى ضيفي كان المعتادين براد بيت وأنجيلينا جولي التي ستتباهى بخاتم خطوبتها الجديد. ويمثل باتينسون دور ملياردير يواجه خطر الاغتيال وأزمة مالية خلال تنقله في مانهاتن بسيارة ليموزين، في فيلم "كوزموبوليس" للمخرج الكندي ديفد كروننبرغ.

ويعتبر اثنان من أبرز مخرجي كوريا الجنوبية -هونغ سانغ سوو، و إيم سانغ سوو- هما حاملا لواء السينما الآسيوية في كان هذا العام، والمخرجان ليسا ذوي قرابة، فبينما يدور فيلم "تيست أوف موني" (طعم المال) للمخرج "إيم سانغ سوو" عن الجانب الكريه في الحياة التجارية بكوريا، يروي هونغ سانغ سوو في فيلمه "إن آنذر كونتري" (في بلد آخر) قصص ثلاث نساء مختلفات. وتجسد الممثلة الفرنسية "إيزابيل هوبير" شخصيات النساء الثلاث.

وتضم قائمة الأفلام التي تتنافس على الجوائز الكبرى في المهرجان السينمائي الذي يستمر 16 يوما بداية من يوم الأربعاء المقبل، أفلاما جديدة لمخرجين مفضلين للمهرجان أمثال البريطاني كين لوتش والإيطالي ماتيو جاروني والنمساوي ميشائيل هانيكه والمخرج الإيراني المخضرم عباس كياروستامي بفيلمه "مثل شخص في حالة حب".

ويأتي جاك أوديار وآلان رينسيه البالغ 90 عاما على قمة المجموعة التي تمثل فرنسا في كان. ويترأس المخرج الإيطالي ناني موريتي، الذي فاز بجائزة السعفة الذهبية  قبل عقد مضى عن فيلم "ذا سونز روم" (غرفة الابن)، لجنة التحكيم هذا العام التي تشترك في عضويتها المخرجة الفلسطينية هيام عباس.

يواصل الربيع العربي وضع بصمته من خلال فوز المخرج المصري يسري نصر الله بمكان في المسابقة الرسمية بفيلمه "بعد الموقعة
حضور عربي
كما يعود المخرج الروماني كريستيان مونجيو إلى المهرجان بأحدث أفلامه، "بيوند ذا هيلز" (خلف التلال) والذي يدور حول قصة صديقين في ملجأ  للأيتام. ويأتي "خلف التلال" بعد خمس سنوات من فوز مونجيو بجائزة السعفة الذهبية -كأول روماني- لاستعراضه الحياة اليومية في رومانيا إبان فترة حكم نيكولاي تشاوتشيسكو في فيلم "4 مانثز، 3 ويكس آند  2 دايز" (أربعة أشهر وثلاثة أسابيع ويومان).

ويواصل الربيع العربي وضع بصمته من خلال فوز المخرج المصري يسري نصر الله بمكان في المسابقة الرسمية بفيلمه "بعد الموقعة". لكن الأفلام التي يخرجها مخرجون أميركيون مستقلون أمثال جيف نيكولز هي التي تخلق بالفعل جلبة في صناعة السينما قبل مهرجان كان.

وانضم نيكولس، المقيم في أركانساس، إلى الموقعة السنوية للفوز بالسعفة الذهبية بفيلم دراما المراهقين "ماد"، وذلك بعد فيلمه "تيك شيلتر" (المأوى) الذي نال استحسان النقاد. كما حجز مخرجان أستراليان -هما جون هيلكوت وأندرو دومينيك- مكانهما في كان بفيلمين أميركيين.

ويتعاون دومينيك مرة أخرى مع براد بيت -بعد فيلم "اغتيال جيسي جيمس"- حيث يجسد بيت دور رجل أمني تستدعيه عصابة للتحقيق في سرقة خلال عمليات مقامرة تحميها العصابة، وذلك في فيلم "كيلينغ ذيم سوفتلي" (اقتلهم بنعومة).

ويعرض في ختام المهرجان فيلم "تيريز ديسكيريو" للمخرج الفرنسي الراحل كلود ميلر. وتوفي ميلر في وقت سابق الشهر الماضي بعد صراع طويل مع المرض بعد الانتهاء من الفيلم المقتبس من رواية للمؤلف الفرنسي فرانسوا مورياك. ويعرض الفيلم خارج المسابقة الرسمية.

المصدر : وكالات

التعليقات