الممثل جوش هتشرسون أحد أبطال فيلم ألعاب الجوع (الأوروبية)
حافظ فيلم "هانغر غيمز" (ألعاب الجوع) على صدارة قائمة إيرادات دور السينما في أميركا الشمالية متفوقا على النسخة ثلاثية الأبعاد من الفيلم الشهير "تيتانيك" للمخرج جيمس كاميرون، حسبما أظهرت تقديرات أستوديوهات السينما الصادرة مساء الأحد.

وتصدر "ألعاب الجوع" إيرادات دور السينما في عطلة الأسبوع الثالثة لعرضه، محققا 33.5 مليون دولار، ليصل إجمالي إيراداته في أميركا الشمالية إلى 300 مليون دولار. وهو من إخراج غاري روس وبطولة جنيفر لورنس وجوش هتشرسون.

يقدم الفيلم رؤية فانتازية تاريخية من خلال تصوير مبهر استند إلى رواية الكاتبة سوزان كولنر التي صدرت عام 2008، وتدور الأحداث في كيان افتراضي يدعى "بانيم"، يتكون من 12 إقليما، تكثر بينهم الصراعات والحروب، يحل فيه الاستقرار والسلام أخيرا بعد هيمنة الإقليم الأول، كونه الأكثر قوة وتنظيما على الصعيد الاقتصادي والسياسي.

وإحياء للماضي، تقام ألعاب سنوية في شكل مسابقة تدعى "ألعاب الجوع"، يقدم فيه كل إقليم شابا وفتاة، يتنافسون في صراع موت ويصفون بعضهم بعضا، حتى يبقى الأقوى من بين 24 متسابقا. ومن خلال ذلك يقدم الفيلم إسقاطات عن الفقر والصراع الطبقي والفوارق بين البشر ويغوص في عمق المشاعر الإنسانية بين الحلم والانكسار والتشبث بالبقاء.

وجاء في المركز الثاني فيلم "أميركان رييونيون" (لم الشمل الأميركي)، وهو الجزء الرابع من سلسلة "أميركان باي" (الفطيرة الأميركية)، محققا مبيعات تذاكر بلغت 21.5 مليون دولار. وكان آخر جزء في هذه السلسلة قد أنتج في العام 2003.

وحل الفيلم الرومانسي "تيتانيك" للمخرج جيمس كاميرون في المركز الثالث في نسخته ثلاثية الأبعاد التي أعيد طرحها في دور العرض للاحتفال بالذكرى المئوية لغرق السفينة "تيتانيك" في أبريل/نيسان2012.

وجمع الفيلم الذي أنتج عام 1997 بطولة كيت وينسلت وليوناردو دي كابريو 17.4 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع. واحتل فيلم "راث أوف ذا تايتنز" (غضب الجبابرة) المركز الرابع، محققا 15 مليون دولار، تلاه فيلم "ميرور ميرور" (مرآة مرآة) من بطولة النجمة جوليا روبرتس في المركز الخامس بإيرادات بلغت 11 مليون دولار.

المصدر : وكالات