اللوحة رسمت بدبي ويمكن رؤيتها من ارتفاعات شاهقة أو بالطائرات المروحية

انتهى فنان تشكيلي لبناني من رسم لوحة سطحية عملاقة ثلاثية الأبعاد في الإمارات العربية المتحدة على مساحة 1700م2 تقريبا، آملا أن يدخل بها موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وقال الفنان اللبناني سهيل ماضي لوكالة الأنباء الألمانية إن اللوحة رسمت على سطح مبنى مكون من ثمانية طوابق بفندق "غلوريا دبي"، ويمكن رؤيتها من ارتفاعات شاهقة أو بالطائرات المروحية.

وتحمل اللوحة اسم "قافلة النساء"، وتوضح قوافل الإبل التي كانت تقطع صحراء شبه الجزيرة العربية حاملة النساء. وأشار الرسام إلى أن لوحته تهدف إلى تكريم الأم والزوجة والابنة والشقيقة.

واستغرق تنفيذ اللوحة مائة ساعة من العمل، وهو رقم قياسي عالمي لرسم لوحة بحجم ملاعب رياضية، مثلما يؤكد الرسام الذي أوضح أيضا أنه رسم لوحته بريشة صغيرة بمساعدة فنانة واحدة فقط من تلامذته.

وأشار ماضي إلى أن حجم اللوحة والوقت القصير الذي أنجزت فيه يؤهلانها للتسجيل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وقال إن أكبر لوحة مسطحة مسجلة في الموسوعة تقدر مساحتها بنحو 900م2.

من جهته قال مالك فندق "غلوريا" غيث الغيث إن النزلاء باتوا يستمتعون برؤية اللوحة الضخمة بأبعادها الثلاثية من الطابق الأربعين، مشيرا إلى أنها أصبحت معلما سياحيا جديدا في مدينة دبي.

وذكر أن الفندق وفر كافة الإمكانيات اللازمة لرسم هذه اللوحة مساهمة منه في دعم الحركة الفنية، وحتى يضيف مزارا جديدا للسائحين بالإمارات.

يشار إلى أن الرسام اللبناني سهيل ماضي (58 عاما) أسس مدرسة فنية تحمل اسمه تضم 894 من محبي الفن التشكيلي في مختلف دول العالم، وهو أول فنان عربي يرسم لوحات بقصر نابليون الثالث في فرنسا.

المصدر : الألمانية