الأخوان باولو وفيتوريو تافياني يحتفلان بفوزهما بجائزة الدب الذهبي لأحسن فيلم في المهرجان (الفرنسية)

فاز المخرجان الأخوان الإيطاليان باولو وفيتوريو تافياني بجائزة الدب الذهبي لأحسن فيلم في مهرجان برلين السينمائي في دورته الثانية والستين عن فيلمهما "قيصر لا بد أن يموت"، الذي كان من بين 18 فيلما تنافست على الجائزة في أول مهرجان سينمائي أوروبي كبير يقام هذا العام.

وقام الأخوان باولو تافياني (80 عاما) وفيتوريو تافياني (82 عاما) بإخراج الفيلم "قيصر لا بد أن يموت" الذي يحكي قصة سجناء جنائيين في روما يتدربون على تمثيل رائعة شكسبير "يوليوس قيصر" داخل السجن ومن ثم يعرضونها. ويمكّن الفيلم المشاهدين من النظر بعمق إلى داخل النفس الإنسانية.

وتعد هذه المرة الثامنة التي يحصل فيها فيلم إيطالي على جائزة الدب الذهبي، كان آخرها عام 1991 عندما نالها ماركو فيريري عن فيلمه "بيت الابتسام".

 المخرج المجري بانيس فليغوف يحمل جائزة لجنة التحكيم الكبرى لمهرجان برلين (الفرنسية)

الدب الفضي
وحصلت ألمانيا على جائزتين من "الدب الفضي" حاز على إحداهما المخرج كريستيان بيتسولد في مجال أفضل إخراج عن فيلمه الدرامي "باربارا"، بينما حصل المصور لوتس رايتماير على جائزة أفضل تصوير في الفيلم الصيني التاريخي "بلد الظبي الأبيض" للمخرج وانج كوان.

وحصلت الممثلة الكونغولية الهاوية راشيل موانزا على جائزة الدب الفضي لأفضل ممثلة عن أدائها دور جندية طفلة في فيلم "تمرد" للمخرج الكندي كيم نجوين. كما فاز الدانماركي بو فولسغارد على جائزة الدب الفضي لأفضل ممثل عن دوره في فيلم "الملكة وطبيبها" من إخراج نيكولاي أرسيل.

وفاز المخرج المجري بانيس فليغوف بجائزة لجنة الحكام الكبرى في المهرجان عن فيلمه "جاست ويند" (رياح فقط). وتعد جائزة الحكام الكبرى ثاني أكبر جائزة يمنحها المهرجان بعد جائزة الدب الذهبي.

وتألفت لجنة التحكيم التي ترأسها المخرج البريطاني مايك لي خصوصا من الممثل جايك غيلنهال وشارلوت غينزبور وباربرا سوكوا والمخرجين الإيراني أصغر فرهادي الحائز جائزة الدب الذهبي عام 2011 والفرنسي فرنسوا أوزون، والهولندي أنطون كوربين.

المصدر : وكالات