المعرض شهد إقبالا كبيرا من الجمهور في يومه الأول (الجزيرة نت)
أحمد الشريقي-الدوحة
 
انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة فعاليات المعرض الدولي الثالث والعشرين للكتاب، والذي جاء هذا العام تحت شعار "ملتقى الفكر العالمي" وتستمر نشاطاته حتى الثاني والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الحالي.

وافتتح أمس الأربعاء وزير الثقافة والتراث والفنون د. حمد عبد العزيز الكواري المعرض، مدشنا الركن الخاص باليابان، التي حلت ضيف شرف على المعرض، الذي تزامنت إقامته مع مرور أربعين عاما على انطلاق العلاقات القطرية اليابانية.

واعتلت كتب روائيين يابانيين، رفوف الجناح الياباني، وعبر نسخ مترجمة للعربية قامت بترجمتها دور نشر في سنوات ماضية، في حين تولى منظمو المعرض التعريف بثقافة "إمبراطورية الشمس".

وزير الثقافة القطري (وسط) أثناء افتتاحه الجناح الياباني  بالمعرض (الجزيرة نت)

نشاطات وفعاليات
ويشارك في الدورة الحالية زهاء 400 دار نشر تمثل 27 دولة عربية وأجنبية في 778 جناحا، وتقام على هامش المعرض فعاليات ثقافية وأدبية، بينها أمسية للشاعر المصري فاروق جويدة، ومحاضرة عن "مستقبل الثقافة العربية" للروائي المصري صاحب جائزة البوكر العربية العام 2009 يوسف زيدان.

ويحتل الجانب السياسي والفكري حيزا من أعمال المعرض، حيث ستتم مناقشة "الإسلام السياسي والتيارات الأخرى" في ندوة يشارك فيها من مصر السيد ياسين وضياء رشوان ونبيل عبد الفتاح.

ويشارك رئيس الجمعية المصرية التأسيسية لوضع الدستور المستشار حسام الغرياني ورئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة د. حسن الشافعي، في ندوة "الأحزاب والدستور في القرآن والسنة". كما يعرض الباحث السوري جمال باروت في محاضرة له "الربيع العربي في سوريا"، ويلقي المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة محاضرة سياسية.

وفي معرض هذا العام لم تغب كتب ترصد الربيع العربي "إرهاصاته وتداعياته" لكنها لم تأت بنفس زخم العام الماضي، وبحسب ناشرة دار الآداب اللبنانية رائدة إدريس، فإن روايات صدرت عن الدار المختصة بالإبداع، ومن بينها روايتان لسمر يزبك ومنهل السراج وفيهما إرهاصات ما قبل الثورة السورية.

كما أبرزت الدار كتاب الليبي فرج العشة "زمن الأخ القائد"، على أن الكتب التي تحتل مقدمة جناح الآداب كانت ثلاثا من الروايات العربية المرشحة للقائمة الطويلة لجائزة بوكر العربية ومنها روايات "سيناكول" لإلياس خوري، و"أصابع لوليتا" لواسيني الأعرج ورواية "ملكوت الأرض" لهدى بركات.

 المعرض تضمن 778 جناحا  ضمت كتبا متنوعة (الجزيرة نت)

بوكر والربيع العربي
روايات بوكر العربية كانت بمثابة، إعلان ترويجي لدور النشر التي أبرزت هذه الروايات ومنها "يا مريم"، للعراقي سنان أنطون عن منشورات الجمل، و"طيور الهوليداي إن" لربيع جابر (دار التنوير) و"يافا تعد قهوة الصباح" لأنور حامد، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، و"أنا هي والأخريات" للبنانية جنى فواز الحسن عن الدار العربية للعلوم (ناشرون).

وفي موضوعة الربيع العربي، حضرت كتب ترصد مسار الثورة المصرية ومآلاتها، ووفقا لناشر دار الشروق المصرية فقد حضرت كتب للمستشار طارق البشري، ويوسف ندا عن حركة الإخوان المسلمين وحراكهم السياسي ضمن كتاب يخلط بين ذكرياته وشهادات عن الممارسة السياسية للحركة.

كما حضر كتاب للناشط السياسي وائل غنيم عن ثورة 25 يناير، فيما اهتم مركز دراسات الوحدة العربية بإبراز كتاب "الثورة والانتقال الديمقراطي في الوطن العربي"، كما تصدرت رواية "مولانا" لإبراهيم عيسى معروضات دار بلومزبري، للنشر مع إعلان عن توقيع للرواية.

كما احتلت قناة الجزيرة موقعها المعتاد في المعرض عارضة كتبا، وأقراصا مدمجة لبرامجها وأفلامها الوثائقية، وكذلك فعلت وكالة الأنباء القطرية (قنا) حيث خصصت زاوية للطفل وآدابه وفنونه التشكيلية.

المصدر : الجزيرة