ملصق أيام قرطاج السينمائية  (الجزيرة)
تفتتح فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لأيام قرطاج السينمائية التي تبدأ الأسبوع المقبل بعرض الفيلم الوثائقي التونسي "ديغاج" أو "ارحل"، وسط غياب لمظاهر البذخ.

ومن المنتظر أن تغلب مظاهر التقشف على افتتاح المهرجان الذائع الصيت في تونس، والذي يمتد إلى 24 من الشهر الجاري، حيث اختار المنظمون التخلي عن مد السجاد الأحمر والاستغناء عن السيارات الفخمة والعربات التي تجرها الخيول لنقل ضيوف المهرجان.

وسيعرض الفيلم التونسي الذي يحمل اسم "ديغاج" -وهي كلمة فرنسية اشتهرت خلال الثورة التونسية وتعني "ارحل"- للمخرج التونسي محمد الزرن في افتتاح المهرجان بقاعة الكوليزي التي تقع بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس.

وأعلن مدير الدورة 24 للمهرجان محمد المديوني -خلال مؤتمر صحفي أمس الخميس- أن الممثل الأميركي الشهير داني غلافير سيكون من بين أبرز ضيوف المهرجان.

وكانت إدارة المهرجان قد كشفت في وقت سابق عن عرض 20 فيلما طويلا أجنبيا من 14 بلدا عربيا وأفريقياً ضمن المسابقة الرسمية.

ويتضمن برنامج الدورة عرض 18 فيلما وثائقيا و23 فيلما قصيرا ضمن المسابقات الرسمية.

المصدر : الألمانية