"التائب" أفضل فيلم روائي بترايبكا
آخر تحديث: 2012/11/23 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/23 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/10 هـ

"التائب" أفضل فيلم روائي بترايبكا

جوائز الأفلام العربية تجاوزت 440 ألف دولار (الجزيرة)
 
حسن محمد آل ثاني-الدوحة
 
فاز فيلم "التائب" للمخرج الجزائري مرزاق علواش بجائزة الأفلام العربية الروائية الطويلة ضمن المسابقة التي أقامتها مؤسسة الدوحة للأفلام "ترايبكا".
 
وأعلنت المؤسسة أمس أسماء الفائزين بمسابقة الأفلام العربية التي تعد المسابقة الوحيدة المخصصة للمواهب العربية في المنطقة, في مسرح الريان بسوق واقف, بحضور أعضاء لجنة تحكيم المسابقة التي تضم نخبة من خبراء السينما والثقافة من مختلف أنحاء العالم.
 
وحصل نبيل عيوش على جائزة أفضل صانع فيلم روائي عن فيلمه "يا خيل الله" وذلك لخلقه أجواء مؤثرة وتعاطيه مع موضوع حساس بطريقة شجاعة، ولإظهاره مهارة عالية في مزجه بين الحقيقة والخيال.
 
وذهبت جائزة أفضل ممثل في فيلم روائي لأحمد الحفياني لدوره في فيلم "الأستاذ" للمخرج محمود بن محمود وقالت اللجنة "حصل الحفياني على هذه الجائزة لحضوره الهادئ وتشخيصه الصادق لرجل مشتت بين أحاسيسه ومبادئه".
 
وفي فئة الأفلام العربية الوثائقية الطويلة أعلنت صانعة الأفلام هالة العبد الله فوز "النادي اللبناني للصواريخ" للمخرجين جوانا حاجي توما، وخليل جريج بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل.
 
وقدم صانع الأفلام حافظ علي جائزة أفضل صانع أفلام وثائقية طويلة إلى حنان عبد الله مخرجة فيلم "ظل راجل" وأشاد برؤيتها الإخراجية وقال "نجحت صانعة الفيلم بتقديم شخصيات نسائية متنوعة تنتمي إلى أجيال وشرائح اجتماعية مختلفة.

وقدمت اللجنة "تنويهاً خاصاً" لمخرج فيلم "فدائي" داميان أونوري، كونه مخرجاً واعداً استطاع استخدام الرواية الشخصية ليسلط الضوء على فترة مهمة ومفصلية في تاريخ الجزائر، وذلك بأسلوب وجداني وإنساني عالٍ.

عبد العزيز الخاطر:   وضعنا معايير صارمة للجودة في مسابقة الأفلام العربية لهذا العام بدءاً من عملية انتقاء الأفلام المتنافسة وصولاً إلى تقييمها

صنع في قطر
وفي فئة صنع في قطر قدمت كاتبة الدراما وداد الكواري نتائج لجنة التحكيم الخاصة بهذه الفئة وأعنلت فوز الفيلم الوثائقي القصير "بدر" من إخراج سارة السعدي، وماريا عصامي، ولطيفة الدرويش.
 
وقالت الكواري "تميز الفيلم بجرأة العمل وشفافيته، وعبّر عن شريحة اجتماعية واسعة في المجتمع القطري بشكل عفوي وإنساني وبلغة سينمائية سلسة، بينما أبدع بطل الفيلم في التعبير عن أفكاره بتلقائية جذابة، نابذاً التمييز العنصري والقبلي والعرقي".
 
وفي مسابقة "حزاية" الخاصة بأفضل سيناريو، قدّم مدير وحدة تطوير أفلام الخليج بمؤسسة الدوحة للأفلام الجائزة لنورة السبيعي عن نصها الجوهرة, وحزاية هي ورشة عمل تعليمية لمدة ستة أشهر لمجموعة من الكتاب الواعدين بهدف تقديم المساعدة لهم لتطوير نص سينمائي.
 
وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام عبد العزيز الخاطر، "لقد وضعنا معايير صارمة للجودة في مسابقة الأفلام العربية لهذا العام بدءاً من عملية انتقاء الأفلام المتنافسة وصولاً إلى تقييمها, ولا شك أن كثافة مواضيع الأفلام وشجاعتهم في تخطي الحدود، وتركيزهم على رواية قصصنا بموضوعية إلى العالم سيكون مصدر إلهام كبير لكل صانع أفلام ناشئ في المنطقة".
 
وتجاوزت القيمة الإجمالية لجوائز مسابقة الأفلام العربية لهذا العام 440 ألف دولار أميركي وشهدت المسابقة لأول مرة مشاركة 27 فيلماً منها سبعة أفلام وثائقية، وسبعة أفلام روائية طويلة، فضلاً عن 13 فيلماً قصيراً من عشرة بلدان عربية بما في ذلك المشاركة الأولى لكل من قطر والمملكة العربية السعودية.
 
وترأست لجنة تحكيم مسابقة الأفلام العربية الروائية الطويلة الممثلة التونسية هند صبري مع عضوية كل من مستشار الشؤون الثقافية في الحي الثقافي "كتارا" الدكتور عماد أمر الله سلطان، والمخرج الهندي أشوتوش جوريكار والسينمائية التركية يسيم أوستا أوغلو والكاتب الجزائري محمد مولسهول.

المصدر : الجزيرة

التعليقات