التف عدد من أشهر فناني تونس ورياضييها حول مشروع واحد للرد على الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم لإنتاج عمل فني جماعي أطلقوا عليه اسم "أوبريت رسول الله".

الفنانون المشاركون يحترفون مختلف أنماط الأعمال الموسيقية التي تتراوح بين الأغاني الروحية والراب. ولم تقتصر المشاركة على الفنانين فقط، بل انضم إليهم نجوم من الوسط الرياضي.

واختار المشاركون مناسبة عيد الأضحى المبارك أمس الجمعة للإعلان عن عملهم.

وقال المنشد المشارك بأداء الأوبريت فوزي بن قمرة للجزيرة "حب النبي صلى الله عليه وسلم والحرص على الرد على من أساؤوا لنبينا من أبناء جلدتنا ومن الأجانب هو الذي دفعني للمشاركة".

وقال الفنان لطفي بوشناق إن هذا العمل تشارك فيه أسماء كبيرة وأنماط مختلفة ووجوه رياضية كبيرة "ونحن نرد على تلك الإساءة الفظة، ردا لطيفا بالفن. ونود أن ننقل صورة حقيقية لحبنا العميق لنبينا الكريم. ولذلك استخدمنا الترجمة إلى عدة لغات لنصل إلى أوسع جمهور ممكن".

المصدر : الجزيرة