المؤتمر الصحفي أعلن تقديم عرضين في كتارا يوميْ الخميس والجمعة القادمين (الجزيرة نت)

أحمد الشريقي-الدوحة

يستضيف الحي الثقافي (كتارا) بالعاصمة القطرية العمل الموسيقي الغنائي الدرامي العالمي "أوبرا عايدة" في عرضين الخميس والجمعة المقبلين، مدشنا بذلك موسمه الموسيقي الذي يشتمل على فعاليات ثقافية وموسيقية تستمر حتى شهر مارس/آذار المقبل.

وقال رئيس المؤسسة العامة للحي عبد الرحمن الخليفي -لدى إعلانه استضافة الفعالية في مؤتمر صحفي الاثنين- إن "أوبرا عايدة" من شأنها أن تصنع لغة حوار بين الجمهور والفعاليات الثقافية، وتوفر أرضية مشتركة يستطيع من خلالها الجمهور مشاهدة أعظم الأعمال العالمية، وفنون إبداعية يصل صداها إلى أطراف العالم.

الحي الثقافي (كتارا) في قطر (الأوروبية)

حكاية عايدة
وتوقع الخليفي أن يحظى العرضان المزمع تقديمهما بحضور كبير، مؤكدا أن العرض الأوبرالي سينقل متلقيه إلى أجواء ساحرة من الأداء التمثيلي والموسيقي والغنائي الذي يشارك فيه أكثر من مائة مؤدّ.

وتعد أوبرا عايدة أشهر عرض أوبرالي عالمي، ألفها الموسيقار الإيطالي العالمي جوسيبي فيردي ليتم عرضها في افتتاح قناة السويس بطلب من الخديوي إسماعيل عام 1870، لكن عرضها الأول تأخر إلى شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 1871، حيث أقيم في دار الأوبرا الخديوية بالقاهرة.

وتعود قصة الأوبرا إلى اكتشاف مخطوطاتها من قبل عالم الآثار الفرنسي أوجست ماريتا في وادي النيل، وهي عبارة عن قصة من أربع صفحات ألفها ميريت باشا عالم المصريات الفرنسي الشهير، وكتب نصها الغنائي إلليبرتو جيسلا نزوني، وبعد ترجمتها سلمت إلى الموسيقار الإيطالي فيردي عام 1870 من أجل تأليف "أوبرا عايدة" بطلب من الخديوي إسماعيل.

تحكي الأوبرا في إطار غنائي مسرحي حكاية الحب التي نشأت بين الأسيرة الحبشية عايدة وراداميس قائد الجيش المصري، الذي حكم عليه فرعون مصر بالإعدام بعد أن ثبتت عليه تهمة محاولته الهرب مع عايدة إلى الحبشة.

وكان الخديوي إسماعيل أمر ببناء دار الأوبرا لتكون جاهزة خلال ستة أشهر عام 1869 للاحتفال بافتتاح قناة السويس، وقام بتصميمها مهندسان إيطاليان هما أفوسكاني وروسي، وأنشئت الأوبرا بين حي الأزبكية وحي الإسماعلية، وتم استخدام العديد من الرسامين والمصورين لتجميل الدار برسوم وصور لكبار الفنانين من الموسيقيين والشعراء.

ومن جهته، قال مدير الشؤون الثقافية في كتارا عماد سلطان إن اختيار "أوبرا عايدة" لتدشين الموسم الثقافي يأتي لعالمية هذا العمل وسمعته الكبيرة من جهة، وتكامله من جهة أخرى، معتبرا أن اختيار الموسيقى التي وضعها فيردي لهذا العمل جاء لسهولة وصوله إلى المتلقي، وللمناسبة المئوية الثانية للأوبرا.

موسيقى فيردي
ويعتبر جوزيبي فيردي واحدا من أهم المؤلفين الموسيقيين العالميين، وإضافة إلى وضعه موسيقى عايدة فقد وضع موسيقى مسرحية وليم شكسبير "عطيل"، إضافة إلى أنه كتب أعمالا أخرى كالصلوات المسائية الصقلية، والحفل المقنع ودون كارلوس.

واعتبر مخرج عرض "أوبرا عايدة" رينزو جياشيري أن العرض سيكون استثنائيا، مشيدا بالبنية التحتية والإمكانات الهائلة التي يحتويها كتارا، فيما لفت المايسترو بيير جورجيو موراندي إلى أن الأوبرا قدمت في بلدان كثيرة لكنها ستكون مختلفة في قطر، مشيرا إلى أنه تمت دعوة أفضل الممثلين في العالم للمشاركة في الأوبرا.

ومن جهتها، قالت الممثلة لوكريشا جارسيا -التي تؤدي دور عايدة في الأوبرا- إن مسيرتها طويلة مع موسيقى فيردي، معربة عن أملها في أن تكون مشاركتها في العرضين اللذين يقدمان في الدوحة فرصة جيدة لها وللجمهور، فيما اعتبر الممثل هورهي دي ليون أن العرض الذي سيقدم في الدوحة لن يكون عاديا، وأنه سيكون قريبا من الأجواء المصرية.

المصدر : الجزيرة