مرشد الإخوان المسلمين د. محمد بديع وعلى يساره نقيب الممثلين أشرف عبد الغفور (الجزيرة نت)

أنس زكي-القاهرة

تواصلت رسائل الطمأنة التي توجهها جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى بعض فئات المجتمع بعد التقدم الكبير الذي حققه حزب الحرية والعدالة (المنبثق عن الجماعة) في الانتخابات البرلمانية الجارية حاليا، حيث وصلت هذه الرسائل إلى مجال الفن بلقاء لافت عقده مرشدها د. محمد بديع مع نقيب الممثلين المصريين أشرف عبد الغفور.

وجاء اللقاء في ظل حملة تخويف تقودها بعض وسائل الإعلام المحلية من الفوز الذي حققه الإسلاميون بالانتخابات الحالية، سواء بالنسبة لحزب الحرية والعدالة الذي حصل على ما يقرب من نصف المقاعد التي جرى التنافس عليها بالمرحلتين الأولى والثانية أو التيار السلفي بقيادة حزب النور الذي حصل على أكثر من 20% من المقاعد.

ووفق مصادر بجماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة، فإن المرشد العام حرص خلال اللقاء على التأكيد على أهمية دور الفن في بناء نهضة مصر واستعادتها للريادة الإقليمية، وكذلك في تبني القضايا العربية والإسلامية ومناصرة حقوق الشعوب في تحقيق مستقبل كريم.

في الوقت نفسه شدد مرشد الإخوان على أهمية وضع ميثاق شرف لكل مهنة يضبط أداء العاملين بها، ويلزمون بها أنفسهم من أجل الرقي بالوطن، مؤكدا أنه لن يكون هناك أي اختلاف ما دام الجميع يعمل لصالح مصر.

نقيب الممثلين لدى دخوله مقر مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان (الجزيرة نت) 
الفن الراقي
وبدوره فقد وصف نقيب الممثلين اللقاء بأنه كان مطمئنا، وقال إنه تناول الخطوط العامة لكنه خرج منه وهو يشعر شخصيا بحالة من التفاؤل حول مستقبل الفن في مصر، خاصة بعد زوال ما وصفه ببعض الغموض في رؤية الإسلام للفن.

وفي تعليقه على تصريحات صدرت مؤخرا من بعض الفنانين أعربوا فيها عن قلقهم إزاء صعود التيار الإسلامي، قال عبد الغفور إن هذه التصريحات جاءت كرد فعل على تصريحات منسوبة لعدد من ممثلي التيار السلفي، مؤكدا أن النظام السابق دأب على تشويه نظرة الإخوان للفن من أجل استمرار الفساد وبقاء الشعب بعيدا عن الإسلام.

وأضاف نقيب الممثلين أنه اتفق مع مرشد الإخوان على أن الفن المنشود هو الفن الراقي الهادف الذي يناصر قضايا الوطن والشعب، ويتفاعل مع حقوق الشعوب الحرة ، كما يعزز الشعور بالانتماء للوطن ويهذب أخلاق الشعب ويحفزها في اتجاه البناء والنهضة.

وكان وفد من جماعة الإخوان قد قام بزيارة لمقر نقابة المهن التمثيلية قبل نحو أسبوعين، حيث أكد دعمه للفن الهادف واعتبر أنه يمثل مجالا حيويا يتم من خلاله توجيه الرسائل الأخلاقية والتربوية للمجتمع.

وقبل ذلك بأيام قليلة حرص وفد من اللجنة الفنية ولجنة العلاقات العامة بجماعة الإخوان على زيارة الموسيقي الشهير عمار الشريعي، وقد قالت مصادر بالجماعة إنها تأتي ضمن سلسلة زيارات لتوضيح موقع الإخوان المستنير من الفنون ورغبتها في النهوض بالفن المصري الذي شهد تراجعا كبيرا في عهد الاستبداد.

المصدر : الجزيرة