المثقفون السوريون اعنبروا منح بشار الجائزة امتهانا لمسؤولية المثقف الأخلاقية (الجزيرة)

وجهت رابطة الكتاب السوريين رسالة إلى رئيس اتحاد كُتاب روسيا فاليري غانيشييف أدانت من خلالها منح الاتحاد جائزته للرئيس السورى بشار الأسد، واعتبروا منح الجائزة امتهانا لمسؤولية المثقف الأخلاقية والسياسية وإهانة للشعب السورى وللثقافة.

وأعلن الكتاب السوريون من خلالها "استغرابهم البالغ والشعب السوري لنبأ منح جائزتكم المميزة إلى الرئيس السوري بشار الأسد، الطاغية اللاإنساني الذي أمر ويأمر جيش نظامه وأجهزة أمنه وعصاباته اللاشرعية بقتل شعبه الثائر منذ نحو عشرة أشهر".

وأشارت الرسالة التي جاءت في شكل بيان إلى أن "هيئات عالمية مستقلة كمنظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ولجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وضعت تقارير موثقة تثبت -بما لا يدع مجالا للشك- أن النظام مسؤول عن ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري".

ورأت أن قيام اتحاد الكتاب الروسي بمنح الجائزة للأسد "يعتبر امتهانا فظيعا لمسؤولية المثقف الأخلاقية والسياسية، وفيه إهانة بليغة لشعبنا الذي يثور من أجل كرامته، بل وللثقافة الروسية والشعب الروسي".

وذكر المثقفون رئيس اتحاد كتاب روسيا بأن بلاده أنجبت أدباء وفنانين بارزين فى ذاكرة الثقافة الإنسانية منهم ألكسندر بوشكين ونيقولاى غوغول وميخائيل ليرمونتوف وفيودور دستويفكسي، وإيفان تورغنيف وليو تولستوي وأنطون تشيخوف، وفلاديمير ماياكوفسكي ومكسيم غوركي.

البيان تساءل عن ما إذا كانت غالبية الكتاب الـ750 ألفا المنضوين في اتحاد كتاب روسيا قد وافقت على هذه البادرة غير المشرفة

بادرة غير مشرفة
وقال المثقفون السوريون إنهم لا يستطيعون فهم دوافع اتحاد كتاب روسيا لمنح هذه الجائزة موضحين أنه "حتى اتحاد الكتاب التابع للنظام السورى لم يفعل شيئا كهذا".

ودعوا رئيس اتحاد كتاب روسيا إلى سحب الجائزة، متسائلين عن ما إذا كانت غالبية الكتاب الـ750 ألفا المنضوين في اتحاد كتاب روسيا قد وافقت على هذه البادرة غير المشرفة؟ قائلين إن قرار منحها "غريب.. يورط الشعراء والكتاب والمفكرين الروس بالموافقة على القتل والإرهاب والجرائم الوحشية".

ومن أبرز الموقعين على البيان من شعراء وكتاب ونقاد وصحافيين المفكر والكاتب السوري صادق جلال العظم والناقد مفيد نجم ونوري الجراح وياسين الحاج صالح وبدرخان علي وسمر يزبك وحليم يوسف ومنهل السراج وياسر خنجر وخلدون الشمعة وفرج بيرقدار.

كما وقعه صالح دياب وجورج كتن والمثنى الشيخ عطية وغسان المفلح وإسلام أبو شكير وجهاد صالح وعبد الباقي حسيني ورشا عمران ومحمد عبد المولى وحسام الدين محمد. يذكر أن رابطة الكتاب السوريين تم الإعلان عن تأسيسها فى مطلع العام الجارى وتضم أكثر من 110 مثقفين سوريين.

المصدر : الفرنسية