جوني ديب تقدم في الاستطلاع على عدد من نجوم السينما الأميركية (رويترز-أرشيف)

احتفظ الممثل الأميركي جوني ديب بلقب "الممثل الأفضل" في أميركا، حسب استطلاع للرأي نشرته مؤسسة "هاريس إنتراكتيف" للأبحاث، متفوقا على عدد من نجوم السينما الأميركية ومخضرميها. 

وتقدم ديب -وهو نجم فيلم "بايريتس أوف ذا كاريبيان" (قراصنة الكاريبي)- على كل من دينزل واشنطن وكلينت إيستوود اللذين حلا في المركز الثاني، تبعهما توم هانكس وجون واين.

غير أن الاستطلاع ربما لا يعكس آراء مرتادي دور السينما الأميركية بدقة  تامة، حيث لم يكن من بين البالغين المشاركين في الاستطلاع، وعددهم 2237 شخصا، أي من المراهقين الذين يمثلون شريحة كبيرة من مشتري تذاكر السينما، والذين قد تتجه أذواقهم إلى فنانين آخرين أمثال إيما ستون أو هيو جاكمان أو تايلور لوتنر.

وكشف الاستطلاع أيضا عن تراجع شعبية ممثلات بارزات، حيث غابت أنجلينا جولي وجوليا روبرتس عن المراكز العشرة الأولى، لتصبح ساندرا بولوك التي احتلت المركز السابع هي الممثلة الوحيدة التي جاءت في مراكز الصدارة.

ومن بين الممثلين الأكثر شعبية الذين وقع عليهم الاختيار في الاستطلاع جورج كلوني (المركز السادس) وهاريسون فورد (المركز الثامن) وويل سميث (المركز التاسع) وآدم ساندلر (المركز العاشر).

يذكر أن ديب (جون كريستوفر ديب) قد ولد في أونزيورو بولاية كنتاكي بالولايات المتحدة من أب ذي أصل إيرلندي، ولم يحقق نجاحا كبيرا في بداياته الفنية. وكانت النقلة الحقيقيّة في مسيرته الفنية من خلال دور "جاك سبارو" في فيلم "قراصنة الكاريبي" عام 2003، التي اعتُبرت واحدة من أشهر الشخصيّات في تاريخ السينما، وأصبح الفيلم واحدا من أعلى الأفلام إيرادا في السينما الأميركية.

المصدر : الألمانية