ملصق المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية

تشهد فعاليات الدورة 26 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة التي تنطلق اليوم في مدينة قليبية الساحلية التونسية مشاركة أكثر من عشر دول عربية وأوروبية منها لبنان وفلسطين والجزائر وإيطاليا وفرنسا وإيرلندا وتركيا، وتستضيف نحو ثلاثمائة من السينمائيين الهواة.

وتتواصل فعاليات هذه التظاهرة السينمائية لغاية 10 سبتمبر/أيلول وتنظمها الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة بالتعاون مع وزارة الثقافة التونسية.

ويهدف المهرجان إلى النهوض بسينما الهواة ودعم التلاقي بين الثقافات بالمجال السينمائي، ومن المنتظر أن يشارك بفعاليات الدورة الحالية حوالي ثلاثمائة سينمائي من الهواة وطلبة مدارس السينما من تونس وعدد من الدول العربية والأجنبية.

وسيفتتح فيلم ثقافات المقاومة للمخرجة البرازيلية أيارا لي فعاليات الدورة الجديدة، في حين ستخصص سهرة الاختتام لتوزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقات المدرجة، وهي جوائز الصقر الذهبي والميدالية الفضية والميدالية البرونزية، إلى جانب جائزة لجنة التحكيم والتنويهات الخاصة.

ويتضمن برنامج الدورة مسابقتين هما المسابقة الدولية، وهي مفتوحة لأفلام الهواة وأفلام المعاهد، ومسابقة أفلام الهواة والمستقلين وتضم أيضا مسابقة السيناريوهات ومسابقة التصوير الشمسي.

كما يتضمن أيضا تكريم السينمائي التونسي الراحل الطاهر شريعة مؤسس أيام قرطاج السينمائية، وكذلك السينما المصرية قبل الثورة وبعدها والسينما الفلسطينية.

وسيتم خلال الدورة تنظيم لقاء حواري مع الفنان حسن كاسي كوياتي من بوركينا فاسو للتعريف بتجربته التي تشمل العديد من الفنون مثل المسرح والسينما والموسيقى والرقص، إلى جانب تسليط الضوء على دور الثقافة بمساعدة سكان الأحياء الفقيرة.

المصدر : يو بي آي