"عابد كرمان" يعيد ذكريات "الهجان"
آخر تحديث: 2011/9/2 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/2 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/3 هـ

"عابد كرمان" يعيد ذكريات "الهجان"

أعاد مسلسل الجاسوسية "عابد كرمان" للمخرج نادر جلال والمؤلف بشير الديك، إلى المشاهدين ذكريات مسلسل "رأفت الهجان" الذي شدّهم إلى الشاشة الصغيرة قبل 23 عاما مع عرض الجزء الأول منه عام 1988، حيث تشابهت الأحداث وطرق الإخراج وعكست نفسها إلى حد كبير على أداء الممثلين.

وفور بدء عرض المسلسل على شاشات التلفزيون، راح المشاهدون يقارنونه بمسلسل "رأفت الهجان" للراحل يحيى العلمي والمؤلف الروائي صالح مرسي الذي لعب فيه الممثل محمود عبد العزيز شخصية الجاسوس المصري رأفت الهجان، الذي تم تجنيده وزرعه في أوساط الجالية اليهودية في مصر.

وبعد نجاحه، يتم تهجيره إلى إسرائيل حيث أمضى فترة طويلة قدم خلالها خدمات كثيرة قبل حرب 1967 وصولا إلى حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973 عندما قدم الكثير من المعلومات التي استندت عليها القيادة العسكرية المصرية لخوض المعركة.

وكان مسلسل "رأفت الهجان"، الذي عرض الجزء الأول منه عام 1988، من المسلسلات التي حققت أعلى نسب مشاهدة في تاريخ التلفزيون. فكانت الشوارع تخلو من المارة في أوقات عرضه. وهذه النسب لم يحققها سوى الجزء الأول والثاني من مسلسل "ليالي الحلمية" لإسماعيل عبد الحافظ من تأليف أسامة أنور عكاشة.

وفي المقابل يصور مسلسل "عابد كرمان" الذي لعب بطولته الممثل السوري تيم حسن، تجنيد المخابرات المصرية جاسوسا من أصول يهودية مصرية (الممثل عبد الرحمن أبو زهرة) في إسرائيل بعد الحرب الثلاثية على مصر عام 1956. فيجند عابد كرمان الذي يقوم بدوره بتجنيد توفيق فياض وآخرين ويستخدم وسامته للإيقاع بنساء يحتاجهن للوصل إلى المعلومات التي كلف بالحصول عليها.

ومن أبرز تلك المهام جمع معلومات عن المطارات العسكرية ونوعية الطائرات بالإضافة إلى ميناء حيفا الحربي. أما آخر مهمة كلف بها قبل إلقاء القبض عليه فكانت التسلل إلى شركة سوليل بونيه المكلفة تشييد التحصينات العسكرية التي أطلق عليها اسم خط بارليف العسكري.

ظروف مختلفة

بشير الديك: المسلسل كما قدم ليس هو الذي قمت بتأليفه وأخرجه نادر جلال (الجزيرة نت)
ويشير المؤلف بشير الديك إلى أن "الظروف التي خلقت شخصية الهجان تختلف كليا عن ظروف عابد كرمان. فالهجان مصري تمت فبركته ليصبح يهوديا ويتم زرعه في إسرائيل، بينما عابد كرمان فلسطيني يعمل على اتخاذ اسم يهودي مستفيدا من وضع أمه الفرنسية".

واستند الديك في تأليف المسلسل على رواية "كنت صديقا لديان" لضابط المخابرات المصري السابق الراحل ماهر عبد الحميد والتي تدور حول شخصية الفلسطيني عبد الحميد كرمان الذي أصبح اسمه عابد كرمان، وهي تنقل صورة عن حياته وعمله مع المخابرات المصرية والخدمات التي قدمها للجيش المصري قبيل حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973.

وأكد أنه "لو أتيح لك مشاهدة 75 مشهدا خاصا بشخصية موشيه ديان التي حذفتها المخابرات العامة المصرية بعد تصويرها، لكنتَ شاهدت مسلسلا آخر، فعملية الحذف أضرت بالمسلسل إلى حد كبير والمسلسل كما قدم ليس هو ذاته الذي قمت بتأليفه والذي قام صديقي نادر جلال بإخراجه".

وتابع "كنا انتهينا من تصوير المسلسل العام الماضي، ورُفض عرضه بسبب مشاهد موشي ديان الذي قام بدوره شريف صبحي. لكن ما زلنا نشاهد هذا الممثل في مقدمة المسلسل رغم عدم ظهوره. وبعد سقوط النظام، حاولنا أن نضيف المشاهد المحذوفة إلا أن المخابرات رفضت مجددا، فاضطررنا إلى عرضه كما شاهدتموه على الشاشة خلال موسم شهر رمضان الحالي لأن المنتج لا يستطيع تحمل الخسارة لو رُفض عرض المسلسل كما شاهدتموه".

المصدر : الفرنسية