جانب من الندوة الصحفية للإعلان عن فعالية شاعر الحرية (الجزيرة)

تستمر استعدادات قناة الجزيرة لإقامة فعالية "شاعر الحرية" التي تنظم لأول مرة بالتعاون مع وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية، وأعلنت اللجنة المنظمة لاحتفالية "ذكرى انطلاقة الجزيرة 15" عن تفاصيل الفعالية بمؤتمر صحفي.

وقال رئيس اللجنة المنظمة لاحتفالات الجزيرة بالذكرى الخامسة عشرة لانطلاقتها،  منير الدايمي، إن الاحتفاء بجيل الشباب الذي دافع عن قيم الحرية والكرامة يأتي في السياق الطبيعي للمسار المهني لقناة الجزيرة التي تتبنى هذه القيم منذ تأسيسها قبل 15 سنة.

وأشار إلى أن فعاليات احتفالية هذه السنة تكتسي طابعا فنيا وثقافيا، يواكب ملامح الثورات العربية التي شارك فيها المبدعون العرب بكل أطيافهم وتوجهاتهم السياسية.

منير الدايمي رئيس لجنة احتفالية الجزيرة (الجزيرة)
قيم الحرية والإبداع
وعن الجدول الزمني لفعالية "شاعر الحرية" أشارالدايمي أن المسابقة انطلقت فعليا منذ الإعلان عنها في موقع الجزيرة نت قبل حوالي شهر، وسيتم إغلاق باب استقبال وقبول المشاركات في العشرين من الشهر الحالي، ومن ثم تقوم اللجنة بالمداولات لغاية 15 أكتوبر/تشرين الثاني، وفي نهاية الشهر ذاته سيعلن عن أسماء الشعراء الـ12 الذين وقع الاختيار عليهم للحضور للدوحة.

وستتم استضافة الفائزين في برنامج تلفزيوني خاص بالمسابقة في ثلاث حلقات، وفي كل حلقة يشارك أربعة شعراء، وستختار اللجنة ثلاثة شعراء في المرحلة النهائية، ويتم تسليمهم درع "شاعر الحرية" دون تحديد للمراكز (الأول والثاني والثالث)، حسبما أكد الدايمي.

من جهته أشاد مدير إدارة الثقافة بوزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية فلاح الهاجري باختيار قناة الجزيرة الشكل الفني والثقافي للمهرجان بالذكرى 15 لانطلاقتها، معتبرا أنها هي الأقدر على الاحتفاء بقيم الحرية والإبداع.

وفي حديثه عن تفاصيل الفعالية الشعرية، قال رئيس اللجنة المنظمة لفعالية شاعر الحرية محمد المري إن المسابقة تستقبل كافة الأعمال الشعرية، من شعر عمودي وشعر تفعيلة وشعر شعبي.

وتضم لجنة الاختيار العديد من الشعراء المعروفين الذي تم اختيارهم من مناطق مختلفة في الوطن العربي، كالشاعر طلال حمزة من منطقة الخليج، والشاعر حمد الزكيبا من دولة قطر، والشاعر جمال بخيت من مصر، وسمير قديسات من الأردن، والشاعر جمال الصليعي من تونس.

وأضاف أن طريقة المشاركة تكون بإرسال الشاعر الراغب في المنافسة مقطع فيديو يلقي فيه إحدى قصائده، أو مقطعا سابقا من أمسية أو احتفالية شارك فيها على الموقع الإلكتروني للمسابقة.

محمد المري رئيس اللجنة المنظمة لفعالية شاعر الحرية (الجزيرة)
اختيار لا تقييم
من جهته، قال رئيس لجنة الاختيار حمد الزكيبا إن الهدف الرئيس من المسابقة هو البحث عن الشعر والحرية ونبذ العنف، فضلا عن التركيز على صوت الشارع العربي، موضحا أن المسابقة تبحث عن الجمال ولا تخوض في التفاصيل، كما أنه ليست هناك لجنة تحكيم ولا تقييم، بل لجنة اختيار.

وأفاد بأن من شروط المسابقة أن يكون سن الشاعر المشارك أقل من 40 عاما، منوها إلى أن هذا الشرط جاء منسجما مع ثورات الشباب العربي، مع التركيز على فتح المجال لكل القوالب الشعرية، بما فيها قصيدة النثر والشعر الحر والعامي، بحيث تخضع القصيدة لمعايير هادفة، بأسلوب شاعري، ليتم نقل صوت المواطن العربي من خلف الكواليس إلى الضوء.

وردا على سؤال في المؤتمر الصحفي حول مدى التركيز على منافسة بقية المسابقات الشعرية، أوضحت اللجنة المنظمة أن "مسابقة شاعر الحرية ليست مسابقة مليونية، ولا نريد أن ننافس مسابقات شاعر المليون أو أمير الشعراء، بل هدفنا أن نظهر مواهب شعرية جديدة من وحي الربيع العربي".

المصدر : الجزيرة