إحدى غرف القراءة الإلكترونية في مكتبة نيويورك العامة في الولايات المتحدة (وكالات)

قالت صحيفة لوس أنجلوس الأميركية إن سلسة محلات إيكيا العالمية -عملاق صناعة الأثاث المنزلي والمكتبي- تتوقع زوال واندثار الكتب الورقية، وإنها بدأت بتحوير رفوف المكتبات التي تنتجها لتتلاءم مع متطلبات التقنية التخزينية الحديثة.

وأوضحت أن إيكيا العالمية -إحدى عمالقة صناعة الأثاث المنزلي والمكتبي، التي تنتشر فروعها في كافة أنحاء العالم- بدأت تصنع مكتبات تناسب الوضع الجديد الذي يتطلب رفوفا تضم أسطوانات مدمجة وأدوات تخزين إلكترونية وما شابه ذلك.

وقد شرعت هذه الشركة السويدية لصناعة الأثاث بتصنيع أبواب وواجهات زجاجية لرفوف الكتب، في ظل التوقعات بأن العملاء سوف يستخدمون خزائن الكتب لأغراض الزينة بشكل متزايد.

وأضافت الصحيفة أن الشركة ربما تكون على صواب في توقعاتها، مشيرة إلى أن حوالي 12% من البالغين في الولايات المتحدة يمتلكون الآن قارئا إلكترونيا، وهي المرة الأولى التي تتعدى فيها هذه النسبة العشرة بالمائة.

كما أن مبيعات الكتب الإلكترونية في الولايات المتحدة تجاوزت معدل بيع نظيراتها من الكتب الورقية للكبار في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، وأن إحدى شركات بيع الكتب الإلكترونية تضاعفت مبيعاتها بالمقارنة من تلك المطبوعة على الورق.



واختتمت لوس أنجلوس بالقول إن البعض يتوقع أيضا اندثار محلات بيع الكتب الورقية بشكل عام، تماما كما انقرضت بعض أنواع الفيلة.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز